الجمعة 03 فبراير 2023 -- 18:49

أخر ساعة تكشف تفاصيل قضية وفاة الأستاذة الجامعية على الرصيف بمدينة عنابة رواد التواصل الاجتماعي يتعاطفون مع الحادثة بقوة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

لقي خبر وفاة الأستاذة الجامعية المتقاعدة فوق الرصيف بأحد شوارع مدينة عنابة في ظروف سيئة تعاطفا كبيرا من طرف سكان الولاية وخاصة رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين تداولوا الخبر على مختلف الصفحات متضاربين في أسباب الوفاة
تفاصيل  الحادثة استنادا إلى ما نقلته مصادر أخر ساعة أن أحد المواطنين قام بنداء لمصالح الحماية المدنية صباح الأحد المنصرم في حدود التاسعة صباحا وبضع دقائق مفاده وجود عجوز في العقد السابع من العمر حالتها الصحية سيئة وذلك بالشارع الموجود بين مقر البلدية والولاية والقريب من ثانوية بيار ماري كيري في وسط المدينة  حيت تنقل أعوان الحماية المدنية إلى عين المكان وبعد الوصول والمعاينة تبين حسب ما كشفه المكلف بالإعلام والإتصال بمديرية الحماية المدنية بعنابة أن العجوز مجهولة الهوية وتبلغ من العمر حوالي 70 سنة ليقوموا بتقديم  الإسعافات الأولية لها تم نقلها إلى الإستعجالات الطبية بالعيادة المتعددة الخدمات العربي خروف في وسط المدينة وهي على قيد الحياة وذلك بعد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة هذا وقد فارقت الضحية الحياة فوق أسرة العيادة المتعددة الخدمات  لتنقل بعدها إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى ابن سينا ومنه إلى مصلحة التشريح لتحديد أسباب الوفاة .
المصالح الأمنية تفتح تحقيقا في الحادثة

من جهتها المصالح الأمنية المختصة إقليميا قد تنقلت يوم الحادثة إلى عين المكان أين فتحت تحقيقا في القضية لمعرفة ملابساتها والأسباب المؤدية  لها التي لاتزال غامضة خاصة مع وجود تضارب في أسباب الوفاة .

والي عنابة يفند المعلومات والفيديوهات المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي

فند والي ولاية عنابة كل الأخبار والمعلومات والفيديوهات المتداولة عبر موقع التواصل الاجتماعي المتعلقة بوفاة سيدة من فئة الأشخاص بدون مأوى فوق الرصيف بسبب البرد موضحا أن الضحية تدعى “ب.ف” وهي أستاذة جامعية متقاعدة وتمتلك سكنا خاصا وكانت تعاني من إضطراب عقلي مما يجلعها تغادر من حين إلى أخر بيتها العائلي إلى أن وافتها المنية  بأحد شوارع المدينة مؤكدا أن اللجنة الولائية  المكلفة بالأشخاص دون مأوى تبقى مجندة وتباشر خرجاتها يوميا خاصة في الفترات الليلية للتكفل بهذه الشريحة من المجتمع

نبذة عن  المرحومة

كشف عضو المجلس البلدي بعنابة محمد بوضياف في تصريح لأخر ساعة أن المرحومة تدعى “ب.ف” من مواليد 1954 بعنابة درست في الجزائر وأكملت دراستها في فرنسا لتتحصل على شهادة الدكتوراه الرتبة الأولى من جامعة السربون في علم البيولوجيا كانت تعمل رئيسة مصلحة في المجمع الشرقي للدواجن عنابة -2- بطريق المطار كما عملت بعدة مخابر وطنية وهي أستاذة جامعية بجامعة باجي مختار في معهد البيولوجيا عاشت مع أمها بعد وفاة أبيها وساهمت في إثراء خبراتها العلمية ،وفي السنوات الأخيرة تدهورت حالتها النفسية حيث أصبحت تعاني من إكتئاب  إلى أن وافتها المنية .
مازوز /ب

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله