السبت 26 نوفمبر 2022 -- 20:18

غياب التدفئة يدفع أولياء التلاميذ منع أبنائهم من الالتحاق بمقاعد الدراسة بباتنة في ابتدائية في رأس العيون وثانوية فسديس

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

ادى غياب التدفئة جراء موجة البرد والانخفاض المسجل في درجات الحرارة خلال اليومين الأخيرين، بأولياء التلاميذ بكل من ابتدائية دوادي محمد ببلدية راس العيون وكذا ثانوية فسديس بولاية باتنة، الى منع أبنائهم من الالتحاق بمقاعد الدراسة، اليوم، حيث طالب الأولياء رفقة أبنائهم توفير التدفئة داخل المؤسسات التعليمية، التي يدرس فيها أبنائهم الذين عانوا من برد قارس خلال اليومين الماضيين الامر الذي اثر سلبا على تحصيلهم العلمي، وهددهم بمختلف الامراض على غرار الزكام الحاد الذي تعرض له البعض منهم بسبب البرد، هذا ناهيك عن موجة انفلونزا حادة يشتكي منها عديد المواطنين. حيث تجمهر صيحة امس عدد من أولياء التلاميذ امام مدرسة دوادي محمد ببلدية راس العيون مانعين ابنائهم الدخول الى الاقسام التي وصفوها بالزنزانة من شدة البرد، مطالبين الجهات الوصية توفير التدفئة خصوصا وان ابناءهم في سن لا يتحملون قر البرد الشديد الذي قد ينخفض الى درجات مادون الصفر في قادم الايام خلال فصل الشتاء الذي هو على الأبواب وماتشهده المنطقة من برد شديد وتساقط للثلوج. تلاميذ ثانوية فسديس وأوليائهم احتجوا لنفس الأسباب المتعلقة بتوفير التدفئة لابنائهم باعتبار أن اغلب الوقت يستغرقونه داخل الحجرات سيما وان البعض منهم مقبل على اجتياز امتحان شهادة البكالوريا ما يتطلب توفير ظروف ملائمة لهم للتمدرس والتحصيل العلمي الجيد. وحسب مصادر مطلعة فإن السبب في انعدام التدفئة بثانوية فسديس راجع الى كثرة التسربات التي اصابت القنوات الأرضية الربط بشبكة الغاز وهو الامر الذي اضطر القائمين على المؤسسة توقيف عملية التدفئة الى حين تجديد الشبكة واصلاح التسربات، يحدث هذا وسط تساؤلات أولياء التلاميذ من الوضع الذي تشهده هذه المؤسسات من انعدام للتدفئة، خصوصا وانه كان هناك متسع من الوقت لاصلاحها وتوفير التدفئة سيما وان موجة البرد لهذا الموسم جاءت متأخرة، وهو حال عديد المؤسسات التربوية التي تعرف تذبذبا في توفير مختلف الظروف المواتية لتمدرس التلاميذ، خاصة بالقرى والبلديات النائية، هذا في ظل الاجراءات المتخذة والاوامر التي اسداها رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بخصوص ظروف التعليم وايلائه العناية الفائقة للقطاع، وكذا اصراره على الوجبة الساخنة وتوفيرالتدفئة التي أظهرت موجة البرد وانخفاض درجات الحرارة حقيقتها عبر عديد المؤسسات التعليمية. هذا في انتظار تحرك السلطات المعنية للتكفل بانشغال اولياء التلاميذ وأبنائهم لضمان تمدرس حسن لهم.

شوشان ح

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله