الأربعاء 07 ديسمبر 2022 -- 23:47

LG ترتقي بالألعاب إلى مستوى عالي من الإنغمار مع أول شاشة OLED في العالم قابلة للطيّ بمقاس 42 بوصة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

يوفر LG OLED Flex المتميز تجربة ألعاب مخصصة مع انحناء شاشة قابل للتعديل وجودة صورة استثنائية وميزات ألعاب جديدة.

 عرضت “إل جي إلكترونيكس” تلفزيون “إل جي”  OLED Flex (طراز LX3)، وهو تلفزيون جديد ومبتكر يضمّ أول شاشة OLED في العالم قابلة للطيّ مقاس 42 بوصة. ويُعدّ مثالياً لألعاب الكونسول، الحاسوب الشخصي وحتى عبر الكلاود، وكذا للاستمتاع بمشاهدة البرامج التلفزيونية على المباشر وخدمات بث المحتوى “ستريمينغ”. يمهد تلفزيون “إل جي” OLED Flex الطريق لمرحلة تخصيص الشاشة. ويمكن تحويل شاشة LX3 الرائعة من مسطحة تماماً إلى منحنية لـ (900R)، مما يتيح للمستخدمين اختيار التقوّس المثالي لهم من عشرين مستوى للانحناء، كل هذا للحصول على تجربة مشاهدة مخصصة وبدقة. تمّ اعتماد الشكل المتغير في تلفزيون OLED Flex بفضل تقنية OLED ذاتية الإضاءة والخالية من الإضاءة الخلفية من “إل جي”. وسواء كان مسطحاً أو منحنياً، يقدم طراز LX3 المزود بتقنية LG OLED evo نفس جودة الصور الاستثنائية والأداء الذي جعل تلفزيونات OLED من  “إل جي” خياراً مثالياً لدى المستهلكين عبر جميع أنحاء العالم. يوفر OLED Flex تبايناً مميزا ودرجات عميقة للأسود وألوان عالية الدقة (معتمد بدقة ألوان بنسبة 100%) مع وقت استجابة سريع للغاية يبلغ 0.1 مللي ثانية وفارق منخفض للدخول، مما يمنح للمستخدمين شعور المشاركة في الأحداث التي تعرض على الشاشة. وإضافةً إلى جودة الصور الحية والمدعمة بمعالج ذكي α (Alpha) 9 Gen 5 وخوارزميات الصور الفريدة، يوفر تلفزيون OLED FLEX من “إل جي” الراحة الفائقة للعين ما يعكس حصوله على شهادات متعددة لخلوه من الوميض “حزمة أشعة الضوء” وبدون توهج. تتيح شاشة OLED في طراز LX3 للمستخدمين الاستمتاع بجلسات لعب أطول ومشاهدة برامجهم المفضلة دون إرهاق العينين. كما يساعد غشاء “إل جي” المضاد للانعكاس (SAR) على تقليل التشويش البصري لتمكين المستخدمين من التركيز على المحتوى المعروض على الشاشة. وبفضل خيارات التخصيص المتنوعة والمتوفرة ، فإن الشاشة القابلة للانحناء مقاس 42 بوصة لا تشبه الشاشات الأخرى في السوق. ويمكن للمستخدمين ضبط انحناء LX3 بسرعة، إلى الإعدادات المسبقة المتاحة باستخدام الزر المخصص على جهاز التحكم عن بُعد أو أن يغيّروا درجة الانحناء يدوياً بزيادات قدرها 5% ضمن 20 مستوى مختلفاً. وإضافةً إلى ذلك، يمكن تعديل شاشة OLED Flex بما يصل إلى 10 درجات أو حتى 5 درجات عن المستخدم مع تفعيل الحامل القابل لضبط الارتفاع بمقدار 140 ملم، مما يضمن الراحة لمن يرغبون في الجلوس أو للذين يفضلون الاسترخاء. علاوةً على ذلك، زود LX3 بمزايا ووظائف فريدة تمنح المستخدمين تحكماً أكبر في تجربة الألعاب الخاصة بهم. وعلى سبيل المثال، يمكنهم ضبط حجم الصورة التي تظهر على الشاشة وفقاً لتفضيلاتهم أو لنوع اللعبة التي يلعبونها. وسيعتمد عشاق ألعاب تقمص الأدوار (RPGs) أو السباقات على الأغلب مقاس الـ42 بوصة في الشاشة، بينما قد يفضل لاعبو الألعاب الاستراتيجية أو ألعاب التصويب الصور بحجم 32 أو 27 بوصة مما يتيح لهم رؤية كل ما يحدث في بيئة اللعبة. ويمكن الوصول إلى خاصية تغيير حجم الصورة بسهولة من خلال قائمة لوحة معلومات الألعاب ، أين يستطيع المستخدمون اختيار موضع الصورة عالي أو منخفض أو مركزي في الشاشة. يدعم تطبيق الألعاب الجديد والحصري لطراز LX3، شاشات مخصصة ويقدم اختصارات للتطبيقات الشائعة، مثل Twitch وYouTube، كما يوفر قائمة بالأجهزة الخارجية المتصلة، وكل ذلك معروض على نفس الشاشة. كما تم تجديد Gaming Optimizer في شاشة OLED Flex ليوفر إعدادات الصوت المخصصة لأنواع معينة من الألعاب إلى مجموعته المتنوعة من خيارات الصوت والصورة التي تركز على تلبية احتياجات اللاعب. وتتضمن صفحة إعدادات الصوت المخصصة للألعاب معادل الصوت ومفاتيح تشغيل صوت الألعاب المدعم بالذكاء الاصطناعي AI Game Sound وDolby Atmos، وتسمح الصفحة بالوصول إلى إعدادات الصوت المتقدمة، مما يتيح للمستخدمين تخصيص تجربة اللعب بالطريقة التي يرغبونها وبدقة لا متناهية. سيعجب اللاعبون أيضاً بوضع العرض المتعدد في LX3، والذي يسمح لهم بمشاهدة المحتوى من مصدرين مختلفين في وقت واحد واختيار الصوت الذي يريدون سماعه. وسيكون بإمكانهم تشغيل الحاسوب أو اللعب بوحدة التحكم وفي نفس الوقت مشاهدة مقاطع فيديو اليوتيوب التي يبثونها من هواتفهم الذكية. ولتحقيق أقصى قدر من الراحة، تتيح وظيفة Switching Hub استخدام الميكروفون المدمج في OLED Flex وأي أجهزة متصلة عبر منافذ USB مثل السماعات أو لوحة المفاتيح أو فأرة التحكم مع الحاسوب المتصل بكابل HDMI. ومن خلال الضغط على زرّ تبديل المصدر الموجود على جانب حامل LX3، يمكن للمستخدمين تغيير اتصال الجهاز ذهاباً وإياباً بين الحاسوب وOLED Flex دون الحاجة إلى فصل أي شيء فعلياً وإعادة توصيله. وإضافةً إلى ذلك، يوفر الميكروفون المدمج إلغاء الصدى الفعال للدردشة الصوتية فائقة الوضوح أثناء اللعب.

يوفر LX3 أيضاً صوتاً ممتازاً عبر اثنين من مكبرات الصوت بقوة 40 واط التي تساعد على الارتقاء بمستوى تجربة الألعاب ومشاهدة المحتوى. ومع الدعم المدمج لـDolby Atmos، يقدم التلفزيون مزيدا من الوضوح والعمق وحيويةً أكبر على الصوت في الألعاب المتوافقة. تقدم مجموعة تلفزيونات OLED المتميزة من “إل جي”، بما فيها تلفزيون OLED Flex الجديد، واحدة من أفضل تجارب الألعاب على الشاشات الكبيرة مع دعم تقنية ألعاب Dolby Vision بدقة K4 وتردد يبلغ 120 هرتز وأحدث مزايا HDMI 2.1 مثل معدل التحديث المتغير (VRR) ووضع الكُمُون المنخفض التلقائي (ALLM). كما أنّ شاشة “إل جي” القابلة للانحناء متوافقة مع تقنية G-SYNC وهي معتمدة بشهادة AMD FreeSync™ Premium، مما يضمن توفير صور خالية من التقطيع والتشويش تساعد على إضفاء الحيوية على الألعاب. ولإكمال تجربة المستخدم الشخصية، يدمج تلفزيون OLED Flex من “إل جي” ميزة الإضاءة القابلة للتخصيص مع تصميمها الخلفي الذي يشبه الدرع. وتعمل إضاءة طراز LX3 على تعزيز الأجواء الحماسية للعب من خلال المزامنة مع الفيديو أو الصوت الخاص بالمحتوى الذي يتمّ تشغيله على الشاشة، مما يوفر للمستخدمين خمسة أوضاع فريدة للإختيار.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله