الثلاثاء 27 سبتمبر 2022 -- 18:41

سعدان: عدة أسباب تقف وراء اقصاء الخضر من المونديال ومحرز فخر الجزائر

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

قال المدرب الوطني الجزائري السابق رابح سعدان بأن بطولة كأس العالم قطر 2022، التي ستجرى بعد شهرين من الآن ستكون استثنائية، مؤكدا أن قطر ستبهر العالم في هذا الحدث، بالنظر إلى استعداداتها الكبيرة، وتطرق مدرب الخضر، الذي شارك ثلاث مرات في نهائيات كأس العالم (1982، 1986، 2010)، إلى إقصاء الجزائر من التأهل إلى مونديال قطر، وتحدث عن الأسباب التي تقف وراء ذلك الإخفاق، كما دافع سعدان عن مواطنه وقائد المنتخب حاليا، رياض محرز، واصفا إياه بفخر الجزائر، وتحدث سعدان في مقابلة مع “الجزيرة.نت” عن تحضيرات قطر لاحتضان كأس العالم بعد أقل من شهرين، وقال: “المؤكد في نهائيات كأس العالم التي ستجرى بدولة قطر أن هناك ثقة خاصة وكبيرة جدا من الناحية الإعلامية، خصوصا أنها مرتبطة بالحفاظ على سمعة كرة القدم في العالم، فكل الناس تنتظر هذا الموعد كل اربعة أعوام”، وأشاد سعدان بنجاح قطر في تنظيم كأس العرب فيفا 2021 بقوله: “البطولة كانت فقط تجربة تنظيمية من الاتحاد الدولي لكرة القدم والبلد المنظم قطر، للوقوف على أية نقائص من الناحية التنظيمية لتداركها قبل عام من موعد المونديال، وأعتقد أن التنظيم كان جيدا”، وواصل: “أظن أن مونديال 2022 سيكون من أحسن نهائيات كأس العالم التي نظمت سابقا، وقطر تمتلك كل الإمكانات التنظيمية، من حيث الملاعب والفنادق والتسيير، والمؤكد أن هذه النسخة ستبقى الأحسن في التاريخ من كل نهائيات كأس العالم التي جرت في السابق”.
سعدان: أسباب متعددة تقف وراء إقصاء الخضر من مونديال قطر   
وعاد سعدان للحديث عن إقصاء الجزائر من تصفيات مونديال قطر، بقوله: “ما حدث كان خطأ جماعيا لنا نحن الجزائريين، ولا يمكن أن نلقي اللوم على أي طرف”، وأضاف: “لدينا منتخب قوي فاز في مباراة الذهاب الفاصلة خارج الديار لكنه فرط في هذه الأفضلية وخسر مباراة العودة على ملعبه، لذلك لن نلوم إلا أنفسنا”، وأردف: “أذكر أننا وقعنا في الخطأ نفسه في تصفيات كأس العالم 2018 لكننا لم نتعلم الدرس، وكررنا الخطأ في 2022، وهذه المرة الثانية على التوالي التي لن نشارك خلالها في نهائيات كأس العالم، والأمر صعب جدا علينا”، وارفد المدرب الجزائري قائلا: “أعتقد أن النتائج السلبية والخروج المبكر من كأس أمم أفريقيا 2022 أضرا بالمنتخب كثيرا من الناحية النفسية، وقد يكون الخروج من المونديال أحد تداعياته”، وختم: “كانت ضربة كبيرة، لكن بما أنه قضي الأمر، يجب طي هذه الصفحة وأن نراجع حساباتنا وننظر للمستقبل”، وأعطى سعدان بعض الحلول حتى يتمكن الخضر من العودة بقوة، قائلا: “المؤكد أن المنتخب الجزائري قد طوى الصفحة، لأنه لم يصل إلى الأهداف التي كان ينشدها، وعلى رأسها التأهل إلى كأس العالم”، وأضاف: “الآن نحن أمام صفحة جديدة، وجمال بلماضي لديه الوقت الكافي لترتيب أوراقه حتى يبدأ صفحة جديدة بشكل تدريجي”.
محرز فخر الجزائر ومن يعتقد بتراجع مستواه فهو لا يفهم كرة القدم

وأجاب شيخ المدربين الجزائريين، عن سؤال يتعلق بتراجع مستوى رياض محرز، حيث قال: “أغلب من يقول هذا الكلام لا يفهم في كرة القدم”، وأضاف: “رياض محرز هو فخر الجزائر، ويلعب في صفوف أحد أفضل الفرق في العالم، وترشح في العديد من المرات للقب أحسن لاعب في إنجلترا، وهذا ليس بالشيء القليل”، وختم: “يجب أن يفهم الناس بأن اللاعب بشر لا يمكنه أن يكون في كامل لياقته البدنية والفنية في كل الأوقات، فهو يواجه ضغطا في ناديه، ومسؤوليات كبيرة مع المنتخب، ومثل هذه الاتهامات غير الصحيحة تضاعف من الضغط المفروض عليه”.

ف.وليد

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله