الثلاثاء 09 أغسطس 2022 -- 14:21

البروفسور كمال جنوحات: “استقرار حالات الإصابة بكورونا راجع إلى المناعة الجماعية”

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أكد رئيس مصلحة مخبر التحاليل الطبية بالمؤسسة الاستشفائية العمومية بالرويبة (شرق العاصمة), البروفسور كمال جنوحات, يوم الجمعة, أن استقرار عدد الإصابات بكوفيد-19 في الجزائر راجع إلى تحقيق المناعة الجماعية ونسبة التلقيح وأوضح ذات الأخصائي على هامش الملتقى العاشر للجمعية الجزائرية لعلم المناعة المنعقد بالجزائر العاصمة, أنه “بالرغم من عدم تلاشي فيروس كورونا نهائيا إلا انه تم تسجيل استقرار في عدد الإصابات بالجزائر بفضل تحقيق المناعة الجماعية ونسبة معينة من التلقيح”, داعيا بالمناسبة إلى “عدم التخلي عن الإجراءات الوقائية” وأشار إلى أن “المناعة الجماعية المسجلة في أوساط الأطفال تعود إلى الإجراءات التي اتخذتها السلطات العمومية والمتمثلة أساسا في غلق المدارس مبكرا قبل تفشي الفيروس, وذلك استنادا إلى عدة دراسات قامت بها عدة مصالح لطب الأطفال ومخابر التحاليل الطبية في علم المناعة” وفيما يتعلق بالتلقيح بثلاث جرعات وأكثر, قال البروفسور جنوحات أن “بعض الدول تنصح بجرعة رابعة وحتى جرعة خامسة, لكن لم يتم الفصل في هذا الأمر بعد”, مؤكدا أن “الاستمرار في التلقيح ما بعد ثلاث جرعات قد يؤدي إلى هشاشة في مناعة الفرد” وبخصوص الأعراض الأخرى التي يخلفها كوفيد-19, أشار البروفسور جنوحات إلى أنها “تختلف حسب مناعة كل شخص”, مشددا على ضرورة التكفل بالإصابات والآثار التي يمكن أن تخلفها خاصة على القلب والشرايين ودعا البروفسور جنوحات الذي يشغل أيضا رئيس الجمعية الجزائرية لعلم المناعة, إلى ضرورة إنشاء مديرية خاصة بالمخابر الطبية بوزارة الصحة تتكفل بهذا التخصص لإعطاء “دفع جديد لهذه المخابر وتحسين أدائها حسب المعايير المعمول بها عالميا” وتطرق المشاركون في هذا اللقاء العلمي إلى العلاجات المبتكرة الموجهة لعلاج السرطان, لاسيما القولون والمستقيم الذي أصبح يصنف في المرتبة الثانية لدى النساء في الجزائر بعد سرطان الثدي والمرتبة الأولى لدى الرجال, معتبرين أن هذه العلاجات المبتكرة ستساهم في تحسين التكفل بالمصابين بهذا الداء.

وحيد هاني

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله