الثلاثاء 09 أغسطس 2022 -- 14:25

ادي ليون يحصن موهبته الجزائرية يانيس لاغا ويشرع في الضغط عليه لإقناعه بالتراجع عن تمثيل الخضر أطراف طلبت من بلماضي استدعاؤه مبكرا لقطع الطريق على الديكة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

ن
أعلن نادي أولمبيك ليون الفرنسي أمس، عن توقيع النجم الجزائري الواعد يانيس لاغا لأول عقد احترافي له مع النادي، يمتد إلى صيف 2025، بعد أن بدا لاغا بوصفه أحد أبرز لاعبي فريق الشباب في النادي الفرنسي الشهير بأكاديميته الكروية، وجاء الإعلان عن العقد الاحترافي الأول للاغا، الذي فضل اللعب مع المنتخب الجزائري تحت 18 عاما على حساب نظيره الفرنسي، رغم تلقيه الدعوة من المنتخبين في نفس الوقت، وتزامنا لتعرض المهاجم صاحب الموهبة الكبيرة، بحسب متابعين، لضغط كبير من إدارة أولمبيك ليون للتراجع عن اللعب مع المنتخب الجزائري، وكان المدرب الوطني، جمال بلماضي، قد أشاد باللاعب لاغا في وقت سابق، ووصف قراره باختيار اللعب للجزائر على حساب فرنسا بالبطولي والتاريخي، على عكس لاعبين جزائريين آخرين من مزدوجي الجنسية، الذين فضلوا اللعب لمنتخب فرنسا، لكن الضغوط التي تعرض لها اللاعب الشاب قد تجعله يغير قراره مكرها، بحسب محللين، وقد طالب لاغا بإعفائه من المشاركة مع المنتخب الجزائري تحت 18 عاما، في دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط المقرر تنظيمها في الفترة من 25 جوان إلى 5 جويلية، بوهران، بعد أن قالت مصادر موثوقة بأن لاغا قد تعرض لضغوط من إدارة أولمبيك ليون للعدول عن قراره باللعب مع الجزائر للحصول على عقده الاحترافي الأول، وكان مراد سلاطني، مدرب الخضر لاقل من 18 عاما، قد قال خلال مؤتمر صحفي بأنه لا يعرف الأسباب الحقيقية وراء اعتذار لاغا عن عدم المشاركة في دورة ألعاب المتوسط، ما يفتح المجال، بحسب مراقبين، للكثير من التأويلات، وفي مقدمتها ما يدور حول إمكانية تراجع لاغا عن اللعب للمنتخب الجزائري بسبب ضغط إدارة ليون، برئاسة الفرنسي جان ميشيل أولاس، ويعد لاغا من اللاعبين الواعدين في نادي أولمبيك ليون الفرنسي، وتشبهه وسائل إعلام فرنسية بمهاجم ريال مدريد الإسباني، كريم بنزيما، على اعتبار أن كلا اللاعبين ينشط في نفس المركز، وسبق للاغا أن قاد أولمبيك ليون للتتويج بكأس غومبارديلا وهي أشهر بطولة فرنسية للشباب، وقد ضيع المنتخب الجزائري العديد من اللاعبين الواعدين من خريجي أكاديمية نادي أولمبيك ليون، على غرار بنزيما وحسام عوار ونبيل فقير وأمين غويري، بسبب التدخل المباشر لرئيس النادي، ميشيل أولاس، حسب المتابعين، في تحديد الجنسية الدولية للاعبيه من أصول جزائرية، ودفعهم لاختيار المنتخب الفرنسي، وتخشى شريحة كبيرة من الجماهير الجزائرية أن يخسر الخضر موهبة كروية أخرى بسبب الضغوط التي يخضع لها لاغا، خاصة أنه ما زال لائقا للدفاع عن ألوان المنتخب الفرنسي من الناحية القانونية، وهناك أطراف طالبت بلماضي باستدعاء اللاعب للمنتخب الجزائري الأول مبكرا بهدف قطع الطريق أمام المحاولات الفرنسية لاستقطاب المهاجم صاحب الـ18 عاما.

ف.وليد

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله