الأحد 26 يونيو 2022 -- 6:17

مرض غريب يهاجم أشجار التين بجيجل تسبب في تدمير المئات منها

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

لاحديث بين عموم الفلاحين بولاية جيجل سيما الذين يتوفرون منهم على حقول لأشجار التين هذه الأيام سوى عن المرض الغريب الذي  فتك بالمئات بل الآلاف من أشجار التين التي يملكها هؤلاء والذي تسبب في تدمير عدد كبير من هذه الأشجار . وبات هذا المرض الذي لم تم تشخيصه بعد من قبل المختصين بمثابة هاجس كبير لفلاحي جيجل بعدما تسبب في اتلاف  اللآلاف من أشجار التين ان بشكل جزئي أو كلي ، وقال من تحدثوا الى ” آخ ساعة ” من الفلاحين بأن المرض المذكور يبدأ بمهاجمة أوراق شجرة التين التي تجف وتذبل بشكل تدريجي قبل أن يمتد الآ الأغصان التي تتعرض بدورها للجفاف قبل أن تصبح يابسة بشكل كلي ومن ثم تدمير الشجرة بشكل نهائي . كما أكد  هؤلاء الفلاحون بأنهم حاولوا ايجاد تشخيص لهذا المرض ومن ثم معالجته والحيلولة دون امتداده لبقية الأشجار السليمة غير أن محاولاتهم باءت جميعها بالفشل الأمر الذي تسبب في تدمير عدد معتبر من أشجار التين التي يملكونها خصوصا بالمناطق الجبلية والتي تشتهر بتواجد عدد معتبر من هذا النوع من الأشجار خصوصا بالجهة الشرقية من الولاية الأمر الذي يفسر تراجع منتوج هذه المناطق من فاكهة التين التي تعرف بمذاقها الخاص الى درجة أن تجار من ولايات بعيدة يأتون كل صائفة الى جيجل من أجل شراء ما أمكن من المعروض بأسواق جيجل واعادة بيعه بهذه الولايات على الرغم من كون سعر الكيلوغرام الواحد  من هذه الفاكهة لايكاد ينزل عن ال300 دينار . وفي غياب تفسيرات علمية دقيقة لأسباب المرض الذي يهاجم أشجار التين بجيجل فقد تضاربت آراء الفلاحين حول أسباب هذا المرض بين من يعتبرون مصدره من التربة التي غرست بها شجيرات التين وحتى بسبب تلوث الهواء ونقص المياه وبين من يرجعون الأمر الى تأثيرات بعض الوحدات الصناعية المنتشرة بالولاية وماتفرزه من مواد واشعاعات سامة أثرت على أنواع كثيرة من الأشجار بما فيها أشجار الزيتون التي تراجع منتوجها الى أدنى مستوياته خلال السنوات الأخيرة .

أ / أيمن

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله