السبت 25 يونيو 2022 -- 15:01

محكمة الجنايات تسلّط عقوبة الإعدام ضدّ قاتل المهندس المعماري إلياس الجاني ذبحه من الوريد إلى الوريد داخل مكتبه وسط مدينة عنابة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

شهد مجلس قضاء عنابة صبيحة اليوم حركة كبيرة نتيجة التوافد واسع النطاق لأصحاب الجبّة السوداء والمحلّفين بالإضافة إلى الأطراف المدنية التي حضرت من أجل إلقاء نظرة على مجريات قضيّة مقتل المهندس المعماري إلياس. حيث فتحت هيئة محكمة الجنايات الإستئنافية ملفّ القضيّة من جديد مسلّطة الضوء على أبرز الوقائع التي جرت خلال اللحظات الأخيرة من قيام الجاني بإزهاق روح صديقه داخل مكتبه المتواجد على مستوى حي “لاكولون” وسط مدينة عنابة علما وأن القضيّة قد هزّت كيان المجتمع العنابي وشغلت الرأي العام نتيجة بشاعة وقائعها التي ترجعنا إلى سنة 2016 وبالتحديد في حدود الساعة الخامسة من مساء يوم 13 جويلية، حين أقدم شاب ملتحي على إزهاق روح مهندس معماري في عزّ شبابه دون رحمة، وذلك بعد أن قام بطعنه باستعمال سلاح أبيض كبير الحجم اخترق كافة أنحاء جسده قبل أن يقدم على ذبحه من الوريد إلى الوريد بطريقة بشعة ومريعة تاركا إياه جثّة هامدة يسبح في دمائه، والغريب في الأمر الذي رسم علامة استفهام لم تلقى جوابا لحدّ الساعة هو السبب الحقيقي وراء قيام الجاني المسمى “م.ق” بارتكاب جريمته النكراء رغم أن هذا الأخير كثيرا ما حظي بمعاملة جيّدة ومميّزة من طرف الضحية الذي لم يتوانى دقيقة في منحه يد المساعدة سواءا في الجانب المادي أو المعنوي وحتى عن طريق تزويده بأبرز المصادر والمراجع المفيدة في بحث تخرّجه حين كان بصدد التحضير لرسالة الدكتوراه، علما وأن “آخر ساعة” قد روت يوم وقوع الجريمة النكراء تفاصيل القضية من كافة جوانبها التي راح ضحيّتها هذا المهندس المعماري المشهود عليه بأدبه وحسن خلقه الذي غادر الحياة مغدورا بطعنات سكّين مزّقت جسده وكادت أن تفصل رأسه عن جسده نظرا لحدّة الإصابات التي تعرّض لها على مستوى رقبته بعد أن دخل الفاعل في حالة هستيرية ووضع حدّا لحياة الشاب إلياس، قبل أن يهمّ القاتل بالخروج إلى شرفة مكتب الضحيّة وهو ملطّخ بالدماء وراح يصرخ بأعلى صوته عن إقدامه على إزهاق روح الضحية المسمّى “ب.أ” البالغ من العمر آنذاك 32 سنة لتتدخّل المصالح الأمنية فور الحادثة أين تمّ اعتقال القاتل واتّخاذ كافة الإجراءات الضرورية في حقّه مع إنجاز ملفّ قضائي قدّم على إثره يوم أمس أمام الجهات القضائية لمتابعته بالتهم المنسوبة إليه والمتمثّلة في ارتكابه جناية القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصّد، يجدر الذكر بأن دفاع المتّهم أوضح  بأنّ هذا الأخير يعاني من اضطرابات نفسيّة حادّة من قبل لأسباب شخصيّة كما أدلى المتهم “م.ق” بتصريحاته أمام هيئة المحكمة مشيرا أنّه كان يعاني من عوامل نفسية صعبة أثقلت كاهله وجعلته يفقد أعصابه لدرجة قيامه بارتكاب جريمته النكراء في حقّ صديقه المقرّب مضيفا أنه كان يعيش اضطرابات شديدة جعلته يقدم على فعلته الشنيعة من دون وعي، لتقرّر في آخر المطاف هيئة المحكمة بعد استماعها إلى كافة التصريحات إدانة المتهم المتورط في ارتكاب الجريمة النكراء بعقوبة الإعدام تأييدا لالتماس النيابة العامة وهو نفس الحكم الصادر ضدّه من طرف هيئة محكمة الجنايات الإبتدائية قبل سنتين.

وليد سبتي

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله