الجمعة 12 أغسطس 2022 -- 21:24

سرقة شاحنات من عنابة وتحويلها إلى ولايتي سطيف وقسنطية قصد بيعها أفراد العصابة مثلوا أمام العدالة وتمّ إدانتهم بعقوبة 5 سنوات سجنا نافذا

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أثبتت التحريّات الأمنية ضلوع ثلاثة متّهمين في ارتكاب عدّة عمليّات سرقة طالت شاحنات تمّ نقلها من مدينة عنابة إلى ولايتي سطيف وقسنطينة من أجل بيعها ويتعلّق الأمر بالمسمى “ج.ش” البالغ من العمر 39 سنة بالإضافة إلى “خ.ه” و”ح.خ” البالغان من العمر 37 و47 سنة الذين سبق للمصالح الأمنية وأن ألقت القبض عليهم وتمّ اتّخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في حق المشتبه فيهم الثلاثة مع تحويلهم إلى الجهات القضائية، أين مثلو أمس الأربعاء أمام هيئة محكمة الجنايات الإستئنافية من أجل متابعتهم بتهمة ارتكاب جناية تكوين جمعية أشرار لغرض الإعداد لجناية بالإضافة إلى جناية السرقة المقترنة بظروف التعدّد والليل والكسر مع استحضار مركبة، وهي العصابة الخطيرة التي راح ضحيّتها العديد من الأشخاص وذلك باعتراف من أحد عناصرها الذي كشف أثناء الإدلاء بتصريحاته أمام مصالح الضبطية القضائية وكذا هيئة محكمة الجنايات أنّه قام بعدّة عمليّات سرقة لشاحنات من مناطق مختلفة متواجدة على مستوى ولاية عنابة رفقة رفيقاه اللذان مثلا كذلك يوم أمس بمجلس القضاء من أجل الإستماع لأقوالهما، ويتعلق الأمر بالمتهم الأول “ج.ش” ورفيقاه “خ.ه” و”ح.خ” بعد أن أثبثت التحرّيات الأمنية ضلوع هؤلاء الثلاثة في عدّة سرقات طالت شاحنات في عمليات منفصلة عن بعضها البعض بولاية عنابة، علما وأن القضّية المتورّطون فيها قد برزت إلى الأفق يوم الثامن ماي من السنة الفارطة أين وردت معلومات لدى الفرقة الإقليميّة للدرك الوطني مفادها وجود نشاط وتحركات مشبوهة محتملة لعصابة مختصّة في سرقة الشاحنات بعنابة ليتمّ على إثرها وضع تشكيل ثابت ومتحرّك عبر جميع المحاور المحتمل مرور أفراد العصابة من خلالها، وبعد تكثيف التحريّات تبين بأنّ أفراد العصابة قاموا بتغيير المسلك محاولين التملّص من المراقبة الأمنية وهذا بالدخول إلى حي أحمد بوقصاص التابع لبلدية برحال، وعلى إثر ذلك تم توجّه أفراد الدورية في الحي السالف الذكر في حدود الساعة الحادية عشر والنصف ليلا ليعثروا بعين المكان على شاحنة ذات صندوق مبرّد من نوع كيا 2700 k بيضاء اللون مركونة وعلى متنها شخص تظهر عليه ملامح الإرتباك والخوف قبل قيام رجال الدرك بتوقيف سائق الشاحنة ومعاينتها بدقّة واتّضح أن الجهاز المضاد للسرقة محطّم كما عثروا على لوحة ترقيم أخرى مخبّأة بإحكام بينما يحوز السائق على وثائق إدارية لشاحنة أخرى من نفس المواصفات وبعد تعريفها تبيّن أنّها محل نشرة بحث من أجل السرقة وهي ملك للمسمى “ح.س.د” وهو ما استدعى اقتياد السائق وتحويل الشاحنة إلى مقر الفرقة لمواصلة التحقيق مع إلقاء القبض فيما بعد على بقيّة أفراد العصابة، وفي سياق آخر فقد استمعت الجهات الأمنية لأقوال الضحيّة “م.ح” أمام مصالح فرقة الدرك الوطني بالكاليتوسة وكشف هذا الأخير أنّه تعرّض لسرقة شاحنة من نوع “كيّا” من أمام منزله المتواجد على مستوى حي 01 مارس 1945 التابع لبلديّة البوني يوم 22 مارس من نفس السنة وكانت بداخلها جميع الوثائق الإداريّة، وقبلها تمّ الإستماع إلى أقوال الضحيّة المسمى “ن.ي” الذي سرقت منه شاحنته ابعد أن ركنها أمام مسجد في حي خرازة 02 التابع لبلدية وادي العنب يوم 10 فيفري من السنة الفارطة، مع الإستماع إلى أقوال المسمى “ح.ش” الذي يعتبر المسؤول المدني عن الشاحنة التي استعملت كوسيلة في تنقّل أفراد العصابة لترصّد ضحاياهم قبل تنفيذهم عمليات السرقة، وأوضح هذا الأخير أنّه كان بكراء شاحنته للمسمى “ج.ش” مقابل مبلغ 40 ألف دج للشهر الواحد قصد العمل بها في مجال التجارة ونقل البضائع دون إبرام عقد كراء كون المركبة مرهونة لدى البنك نافيا من جهته علمه بطبيعة الأفعال غير القانونية التي يقوم بها هذا الشخص رفقة شركائه، تجدر الإشارة أنّ ممثل الحق العام لدى النيابة التمس اليوم الأربعاء عقوبة 20 سنة سجنا نافذا ضدّهم، فيما أدانتهم هيئة المحكمة بعقوبة 05 سنوات سجنا نافذا في حقّ أفراد العصابة التي أثبتت التحريات تنفيذهم عدّة عمليات سرقة لشاحنات مع تحويلها إلى ولايات مجاورها من أجل بيعها بنصف ثمنها الأصلي.

وليد س

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله