السبت 13 أغسطس 2022 -- 4:44

سليماني: هدفي التأهل والمشاركة في “الكان” المقبل وعلى الجميع أن يحترم محرز تصفيات كأس إفريقيا 2023 بساحل العاج

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عبر إسلام سليماني، مهاجم المنتخب الوطني الجزائري، عن رغبته في الاستمرار مع الخضر لأطول فترة ممكنة، مستغربا في الوقت ذاته ترويج الأخبار عن رغبته في الاعتزال، وشارك سليماني ضمن التشكيل الأساسي للمنتخب الوطني الجزائري الذي فاز سهرة أول أمس السبت على أوغندا بنتيجة (2-0)، في افتتاح التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا 2023، وقال سليماني في تصريحات لوسائل الإعلام بأنه بلوغه 33 سنة حاليا لا يعني أن اللاعب قد بات كبيرا في العمر، ويقترب من الاعتزال، ففي كل منتخبات العالم تجد عناصر الخبرة، لكن هنا فقط ما زال البعض يرى أنه حان وقت اعتزالهم، وصرح لاعب سبورتينغ لشبونة البرتغالي قائلا: “من الجيد وجود عناصر الخبرة في أي فريق، حتى ينقلوا تجربتهم والثقة للاعبين الشباب”، مردفا: “العمر مجرد رقم فقط”، وتابع: “ما وصلت إليه لم يأت بسهولة، لقد جاء بالعمل الجدي وثقتي بنفسي، وفقني المولى الذي أحمده كثيرا، وأنا الآن مع المنتخب منذ 10 سنوات، وأتطلع للمزيد”، وواصل: “حمل شارة القيادة أمر عادي، وهناك العديد من اللاعبين القدماء الذي يستحقونها كرياض محرز، عيسى ماندي، ورايس مبولحي، والمهم بالنسبة لي هو القدرة على إفادة اللاعبين الشباب”، كما دعا سليماني إلى احترام رياض محرز، والوقوف إلى جانبه، في ظل الحملة التي طالته في الفترة الأخيرة، حيث قال: “يجب احترام محرز، فهو لاعب كبير، وينشط في ناد كبير”، وأضاف: “إذا كان يقول بأنه مريض، فيجب احترامه، لأنه لم يسبق له أن قال لا للمنتخب الوطني، وكان دائم الحضور ولم يعتذر يوما عن تمثيل الألوان الوطنية”، وختم: “أهدف للتأهل إلى كأس أمم أفريقيا وبعدها سنرى، وإذا كنت في كامل قواي، فأنا جاهز لرفع التحدي مع المنتخب ولما لا التأهل لكأس العالم 2026”.

بلايلي: سنعمل كل ما في وسعنا للعودة بالفوز من تنزانيا
وعبر يوسف بلايلي لاعب المنتخب الوطني الجزائري عن سعادته بالفوز على أوغندا، سهرة اول امس السبت، في الجولة الأولى من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم أفريقيا 2023، وأسهم بلايلي في فوز منتخب بلاده على أوغندا 2-0، إذ سجل الهدف الثاني في الدقيقة 79، إثر عمل فردي مميز، حيث راوغ أربعة مدافعين، قبل أن يسدد كرة زاحفة ارتطمت بالقائم، واستقرت في الشباك، واحتل المنتخب الجزائري على إثر هذا الفوز، صدارة المجموعة السادسة، برصيد 3 نقاط، يليه تنزانيا والنيجر في الوصافة بنقطة واحدة لكل منهما، ويتذيل منتخب أوغندا من دون نقاط، وقال بلايلي في تصريحات صحفية بعد المباراة: “نحمد المولى كثيرا على هذا الفوز الذي جاء في مرحلة حساسة يعيشها المنتخب، خاصة بعد خسارتنا أمام الكاميرون، وفشلنا في بلوغ المونديال”، وأضاف: “الآن نركز على استعادة توازننا، وتحقيق الفوز بأكبر قدر ممكن من المباريات، لنتأهل إلى كأس أمم أفريقيا، وإسعاد جماهيرنا، التي تستحق كل الخير، وتحب بلدها حد النخاع”، وختم: “سنبدأ من هذه اللحظة في التفكير بمباراتنا القادمة أمام المنتخب التنزاني، الذي يعد خصما لا يستهان به، خاصة أنه عاد بالتعادل من النيجر، وهذا يعني أن مهمتنا لن تكون سهلة، لكننا سنفعل المستحيل للعودة بكامل الزاد، للحفاظ على الصدارة”.

توبة: كنا قادرين على تسجيل أهداف أكثر والمهم أننا لم نتلقى أي هدف
وعبر أحمد توبة، مدافع المنتخب الوطني الجزائري، عن سعادته بالفوز على أوغندا (2-0)، في اطار الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة بالتصفيات المؤهلة لبطولة كأس أمم أفريقيا التي تقام بكوت ديفوار العام المقبل، وقال توبة لوسائل الإعلام عقب المباراة: “لقد كانت مباراة صعبة للغاية، وما زاد من تعقيدها أننا لم نستطع التسجيل منذ البداية”، وأضاف: “جاء الهدف الأول بعد مرور نصف ساعة تقريبا، وهو ما حررنا قليلا”، واردف: “لم تكن هناك فرص خطيرة ضدنا، لقد سيرنا المباراة بشكل جيد، ونجحنا في تسجيل هدفين وكان بإمكاننا تسجيل المزيد، ولكن غياب الحظ حال دون ذلك، والمهم أن شباكنا لم تتلقى أي هدف”، وأتم مدافع المنتخب الوطني الجزائري: “سنرتاح الليلة، وسنحتفل بالفوز المحقق، وبداية من الغد سنبدأ التفكير في المباراة القادمة أمام تنزانيا، بملعب السلام”، وحصد المنتخب الجزائري أول ثلاثة نقاط له في التصفيات ليعتلي صدارة ترتيب المجموعة، فيما ظل المنتخب الأوغندي بلا نقاط في قاع الترتيب.

ف.وليد

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله