الأحد 26 يونيو 2022 -- 6:40

“كيونت” تنظم يوم تحسيسي حول صحة المرأة  بنادي Green Club الجزائر اليــــوم العالـــــمي من أجــــل تنـــمية صـــحة المـــــرأة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

يحتفل العالم في الـ28 ماي من كل سنة، باليوم العالمي من أجل تنمية صحة المرأة، تنديدا بعدم المساواة التي يتعرضن إليها. وبهذه المناسبة، نظمت “كيونت”، الشركة العالمية للبيع المباشر القائمة على التجارة الإلكترونية ، يومًا تحسيسيا خصص لصحة المرأة ، في نادي green club بالجزائر العاصمة وبحضور ممثلات الشركة المستقلات وأفراد من أسرة الإعلام. لطالما اشتهرت “كيونت” بسياستها في دعم وتعزيز أسلوب حياة صحي، كونها شركة مواطنة ومسؤولة ، سواء من خلال مجموعتها الواسعة من منتجات الصحة والرعاية أو من خلال المبادرات المختلفة التي تنظمها في جميع أنحاء العالم. وقد تقرر الإحتفال باليوم العالمي لصحة المرأة سنة 1987، في كوستاريكا، وكان الهدف الأساسي لذلك هو تقليل الوفيات ومكافحة الامراض التي تصيب الأمهات، وبعد 10 سنوات ، أي في عام 1997 ، توسع هذا الحدث ليشمل إشكاليات الإستفادة من الرعاية ، وهاهو اليوم يشهد تنظيم مبادرات تحسيسية وتوعوية عبر جميع أنحاء العالم. وقد تخلل هذا اليوم نشاطات في جميع أنحاء العالم، منها ندوات وموائد مستديرة  مع عرض تحقيقات تتمحور نقاشاتها حول مواضيع مختلفة. كما كان الحدث لـ “كيونت” مناسبة للرجوع إلى التوازنات المختلفة في جوانب الحياة: الرفاهية الجسدية والعقلية والعاطفية والروحية ، بتنظيم العديد من ورشات العمل التي تنوعت بين النشاط البدني ، البرمجة اللغوية العصبية والتطور الذاتي ، الجانب الروحاني وكذا نمط صحي للحياة بشكل عام. كما أتيحت الفرصة للحضور، للمشاركة في عدة ورشات عمل تحت إشراف مدربين محترفين في مجالات مختلفة، وهي: معلمة اليوغا، مدربة في التنمية البشرية، مدربة زومبا وأخصائية التغذية ، بحضور بعض أعضاء الجمعيات والمدونات في مواقع التواصل اللواتي تنشطن في مجال أنماط الحياة الصحية. و قد إستهل الحدث بحصة زومبا،  حيث سمح للمشاركات بتنشيط لياقتهن البدنية والإستمتاع بموسيقى السالسا والميرينجو والشرقية والسامبا وما إلى ذلك ، كل ذلك في جو مرح ومفعم بالحيوية. من جانبها ، ألقت دكتوراه في الطب العام ، حاصلة على درجة الماجستير في البرمجة اللغوية العصبية ومعالجة بالطاقة ، ندوة حول التنمية الذاتية المتعلقة بشكل رئيسي بالصحة النفسية والعاطفية والروحية مع التركيز على مواضيع محددة ، وهي: طاقة الأنوثة ، احترام الذات وحب الذات ، كيف تكوني امرأة ذات قيمة عالية، و كيف تعودي إلى جوهرك وتعيشي حياة متوازنة. ونشطت جلسة رياضية إضافية. من جهتها ، تحدثت أخصائية التغذية عن النظام الغذائي للمرأة خلال مراحل حياتها المختلفة وكيفية بناء عادات غذائية صحية. وانتهى الحدث بجلسة يوغا كاملة جمعت بين التنفس والوضعيات و التأمل. وتعلقيا منها على المبادرة ، قالت السيدة “مالو كالوزا”  المدير التنفيذي لشركة كيونت: “نحن سعداء للغاية للاحتفال بهذا اليوم العالمي للعمل من أجل صحة المرأة. نؤمن بأن المجتمع المتقدم هو المجتمع الذي تتمتع فيه النساء والرجال بفرص متساوية على جميع المستويات ، بما في ذلك الحق في الرعاية الصحية تكون فعالة وكريمة. إذا كان تاريخ 8 مارس معروفا لدى الجميع بأنه، اليوم العالمي للمرأة ، فإن يوم 28 مايو أقل تعريفا لدى الجمهور العام. رغم أن موضوعه لا يقل أهمية باعتباره مكرس لصحة المرأة، هذا اليوم يهدف إلى طرح تساؤلات خصوصية وعدم المساواة التي تعاني منها المرأة من ناحية الرعاية والحالات المرضية. » وأضافت كالوزا:” “تنظيم هذا الحدث هو أكثر من مجرد يوم تحسيسي ، بل تذكير لجميع النساء بضرورة الاعتناء بأنفسهن وجعل صحتهن أولوية من خلال تبني عادات صحية وإيجابية مستدامة في جميع جوانب الحياة تكون لهن وكل يوم. »

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله