الأحد 26 يونيو 2022 -- 6:45

كيونت تسجل حضورها بقوة خلال شهر رمضان الكريم  بمبادرات عالمية

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

شركة البيع المباشر تقدم المساعدات للمجتمعات المحتاجة في أكثر من 30 دولة   خلال الشهر الكريم

في الوقت الذي يواصل فيه العالم الإنفتاح تدريجيا بعد الجائحة، فإن شهر رمضان المبارك كان مناسبة أيضا أمام العائلة والأصدقاء معًا، لأداء الصلاة والإفطار سويا عند غروب الشمس بعد سنتين طويلتين من الغلق. وباعتباره تقليدا كان متبعا منذ عدة سنوات حتى الآن ، تحتفل “كيونت” ، شركة البيع المباشر الدولية القائمة على التجارة الإلكترونية ، مرة أخرى بشهر رمضان من خلال الشراكة مع منظمات غير حكومية، والمنظمات غير الربحية، وكذا العديد من الشركاء الآخرين في أكثر من 30 دولة لتقديم المساعدة إلى المجتمعات الفقيرة والمحرومة. لقد أثرت الجائحة العالمية في قلب حياة الملايين من الناس رأساً على عقب، عبر جميع أنحاء العالم. ومن هذا المنطلق تلتزم “كيونت” بالمساعدة في رسم مسار التعافي وإعادة الأمل لمستقبل أكثر إشراقًا، بعد الحجر الصحي وعمليات الغلق المطولة وتقييد السفر، والتي أدت إلى بروز تحديات اقتصادية واجتماعية كبيرة في جميع أنحاء العالم. استفادت “كيونت” من شبكتها العالمية الواسعة من الموظفين والموزعين والشركاء، لإحياء روح رمضان، من خلال الالتزام بدعم المجتمعات المحتاجة في آسيا الوسطى، الشرق الأوسط، إفريقيا جنوب الصحراء، شمال إفريقيا وجنوب شرق آسيا.

تقاسم الفرحة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

في الجزائر ، نظمت “كيونت” مأدبة إفطار لفائدة قرية الأطفال SOS بالعاصمة. وأعرب ممثلو الشركة عن سعادتهم بتقاسم الإفطار مع أطفال القرية ، الذين تمتعوا أيضًا بسهرة مليئة بالترفيه والضحك.

في المغرب ، دخلت “كيونت” في شراكة مع منظمة عطاء غير ربحية لتوزيع 100 بطاقة الدفع المسبق من المكالمات بقيمة 700 درهم لكل الأسر التي تعاني من نقص  المدخول المالي ، مما يمنحهم وسيلة للتواصل مع الأشخاص الذين يحبونهم خلال الشهر الكريم وتمكينهم من دفع حقوق الخدمات الأساسية.

وفي دولة الإمارات العربية المتحدة ، استضافت “كيونت” فعاليات “Night Fest” مع SERGAS ، الموزع الرائد لحلول الغاز في الشرق الأوسط ، لمشاركة روح رمضان مع أكثر من 150 عاملاً في مجمع عمال SERGAS في إمارة الشارقة. وهو الحدث المستوحى من مبادرة “مليار وجبة”  الحكومية لدولة الإمارات ، والتي تهدف إلى ضمان إيصال المساعدات الغذائية للفئات الهشة في المنطقة.

كما نظمت “كيونت” أيضًا منافسة ودية للعمال مع تقديم جوائز ، خلال أمسية استثنائية لمجموعة من العمال الذين يقدمون خدمات وراء الكواليس.

في قطر ، تعاونت “كيونت” مع مؤسسة “وهاب” ، وهي مؤسسة خيرية قطرية التزمت بإطعام الفقراء والعمل على تقليل تبذير الطعام، للدفاع عن مبدأ أهمية العمل لتحقيق هدف يتجاوز النجاح المالي. كما انضم الممثلون المحليون إلى جانب موظفي “كيونت” إلى متطوعي “الوهاب” ووزعوا صناديق الطعام على العمال الصائمين. المبادرة كانت واحدة من أكبر حملات توزيع المواد الغذائية في المدينة.

في فلسطين ، تم توزيع علب الإفطار على أكثر من 150 طفلاً في دار للأطفال في غزة. أين تمت دعوة الأطفال لتناول وجبات من اختيارهم وتمتعوا بأمسية مفعمة بالحيوية. بالإضافة إلى هذه المبادرات ، قامت “كيونت” بتوزيع العديد من وجبات الإفطار على المحتاجين في دول أخرى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مثل مصر والعراق ولبنان.

إدخال الدفئ على قلوب المجتمعات في أسيا

 تعاونت “كيونت” عبر شراكتها مع منظمة الإغاثة الإنسانية العالمية (WHR) ، وهي منظمة غير حكومية غير ربحية مقرها في تركيا ، للتبرع بالسلع والمواد الغذائية الأساسية لحوالي 200 أسرة ضعيفة ماليًا في منطقة أضانة. كما قامت “كيونت” أيضًا بتوزيع طرود غذائية على العائلات المحتاجة في منطقة فيران شهير ، إحدى مقاطعات سانليورفا التركية .وفي كازاخستان ، أقامت شركة “كيونت” مبادرة رمضانية بدار للأطفال في نور سلطان. بالتعاون مع ممثلين من Akimat of Nur-Sultan ، والسلطات المحلية البلدية، وكذا موزعي وموظفي “كيونت” ، أين تفاجأ الأطفال بملعب خارجي تم تركيبه حديثًا. كما أخذ فريق “كيونت” الأطفال في رحلة سياحية إلى المسرح المحلي وأقاموا سهرة شاي للإستمتاع بالوقت سويا. في إندونيسيا ، أحضرت شركة “كيونت” أطفالًا من دار الأيتام “محمدية بوتات” ودار “بيت الهجرة” للتعلم واستكشاف ومهن مختلفة في الحديقة التعليمية الممتعة التي تضم ألعابًا تعليمية وتفاعلية في منطقة “كيدزانيا سورابايا”. ومن خلال هذه الأنشة ، تأمل “كيونت” في إعطاء هؤلاء الأطفال فكرة عن الإمكانيات المتاحة لهم لمستقبل أفضل من أجل تحقيق أحلامهم.

تقاسم روح رمضان في منطقة إفريقيا جنوب الصحراء

 

في تنزانيا ، تبرعت “كيونت” بالمواد الغذائية ومستلزمات التنظيف، كما قدمت الدعم المالي لدار “مازيني” للأيتام في زنجبار ودار “شاكواما” للأيتام في دار السلام ، مما يدل على دعم الشركة لتنمية الشباب والمجتمعات في المنطقة.

وفي لاغوس، نيجيريا ، تواصلت شركة “كيونت” مع ملجأ أيتام السلام (باب السلام) ، يركز على إيواء الأطفال للعائلات المسلمة منذ عام 1990، وتقديم مساعدات غذائية ومستلزمات التنظيف.

اما في غانا ، فقد أقامت شركة “كيونت” إفطارًا في مستشفى محلي في كوماسي. أين شارك موظفو “كيونت” وموزعيها مأدبة إفطار وأمسية من الضحك مع موظفي المستشفى والمرضى، وأنهت شركة “كيونت” الأمسية بتوزيع مجموعة من المنتجات الأساسية لحفظ الأطعمة في المستشفى.

كما تعاونت “كيونت” أيضًا مع مسجد محلي في أبيدجان ، بساحل العاج لجمع المواطنين معًا لتناول وجبة الإفطار. وأقيم هذا الحدث في أحد أكثر الأحياء ازدحامًا في كوت ديفوار ، كما شهدت المبادرة اجتماع العديد من الأسر في وجبة مشتركة ، بالإضافة إلى إقامة للصلاة في المسجد.

تجسيد ثقافة التبرع

التبرع للمجتمعات، متجذر في ثقافة “كيونت”

وقالت مالو كالوزا ، الرئيس التنفيذي لشركة “كيونت”: “نعتقد أن التغيير الإيجابي يبدأ بنا”. “نحن محظوظون لأننا قادرون على تقديم الدعم لأولئك الذين يحتاجون إلى يد المساعدة. نعتقد أنه من واجبنا مساعدة أولئك الذين يكافحون من أجل الوقوف على أقدامهم أو الذين يجدون أنفسهم في وضعية هشة ، بسبب عدم المساواة التي تفاقمت بسبب الوباء. نحن ممتنون لهذه الفرصة ، مهما كانت صغيرة ، لرد الجميل لمجتمعاتنا وإحياء شهر رمضان أكثر أمانًا وشمولية “.

تحتفل “كيونت” بشهر رمضان المبارك لسنوات عديدة من خلال دعم العديد من الأنشطة والمشاركة فيها لصالح المجتمعات المحرومة عبر جميع أنحاء العالم. في العام الماضي ، شهدت مبادرة رمضان لـ “كيونت” قيام الشركة بتوسيع مساعدتها ومساعدة آلاف الأشخاص المتضررين من جائحة كوفيد حول العالم.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله