السبت 25 يونيو 2022 -- 14:11

ثلاثة حراس مرمى ينشطون في أوروبا مرشحون لخلافة مبولحي في القريب العاجل

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

يتجه مدرب المنتخب الوطني، جمال بلماضي، لإحداث تغييرات جذرية على تشكيلته تحسبا للاستحقاقات المقبلة، وهذا بعد إخفاق الخضر في الوصول إلى بطولة كأس العالم 2022، وقبلها الخروج من الدور الأول في منافسات كأس أمم أفريقيا، ويبقى مركز حارس المرمى هو المركز الأقرب لأن يشهد ثورة على المدى القريب وذلك لتقدم سن الحارس، رايس وهاب مبولحي، الذي يحرس مرمى المنتخب الوطني منذ عام 2010، وهو حال بديله ألكسندر أوكيدجة، وفي هذا الإطار توجد أسماء ثلاثة حراس من الوارد أن تكون جديد بلماضي في المرحلة المقبلة، ويعد أنطوني أندريا (25 سنة) أحد أبرز المرشحين لتلقي دعوة جمال بلماضي، فهذا الحارس أمسى أساسيا في الأشهر الأخيرة مع فريقه أنجيه الفرنسي، كما كان قد أكد في تصريحات سابقة بأنه مستعد للعب للجزائر، رغم أنه كان قد مثل الفئات السنية للمنتخب الفرنسي، وهناك حارس آخر من أوروبا يمكن أن يكون جديد المنتخب الجزائري، ويتعلق الأمر بحارس نادي يونغ بويز السويسري، عبد الله العيداني (18 سنة)، وينحدر من أب جزائري وأم سويسرية، ورغم أنه كان كذلك قد لعب للفئات السنية للمنتخب السويسري، إلا أنه لا يمانع بدوره اللعب للخضر، كما يتنبأ له الكثيرون بمستقبل كبير على المستوى الاحترافي، في حين يمكن أن يشكل الاسم الثالث مفاجأة كبيرة للجماهير وهو لوكا زيدان (23 عاما)، نجل أسطورة كرة القدم الفرنسية، زيدان الدين زيدان، فالحارس الشاب لنادي رايو فاييكانو الاسباني والسابق لفريق ريال مدريد، يمكنه اللعب للجزائر وهو متحمس لذلك، وفقا لتقارير إعلامية سابقة.

ف.وليد

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله