السبت 25 يونيو 2022 -- 15:26

الصدمات تتوالى  على محرز مع مانشستر سيتي والخضر الدولي الجزائري يقضي أسوء مواسمه

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تلقى اللاعب الدولي الجزائري رياض محرز، نجم مانشستر سيتي الإنجليزي صدمة جديدة بعد خروج فريقه من الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا على يد ريال مدريد الإسباني بطريقة دراماتيكية، ليخسر بذلك اللقب الثالث المتاح مع النادي السماوي، في انتظار ما ستسفر عنه المنافسة في الدوري الإنجليزي الممتاز مع الغريم ليفربول، وخسر مانشستر سيتي، سهرة الأربعاء الماضي على ملعب “سانتياغو بيرنابيو” أمام ريال مدريد بنتيجة (3ـ1) بعد التمديد، وبطريقة دراماتيكية، فبعد أن كان السيتي متفوقا ومتأهلا إلى النهائي بنتيجة (0ـ1) بهدف محرز في الدقيقة 72، عاد الريال وسجل ثلاثية في الدقائق 90 و90+1 و95، علما أن السيتي فاز ذهابا بنتيجة 4ـ3، وتعرض محرز للعديد من الصدمات والإخفاقات القوية منذ بداية عام 2022، سواء مع المنتخب الوطني الجزائري أو مانشستر سيتي وبطريقة غريبة يصعب تجرعها بسهولة، رغم الأرقام القياسية والمستويات الكبيرة التي سجلها ويقدمها هذا الموسم، حسب المحللين، وباعترافه شخصيا، عندما قال: “بلغة الأرقام، هذا الموسم هو الأفضل في مشواري”، وكان الإخفاق الكبير لمحرز بداية العام الجاري في كأس أمم إفريقيا بالكاميرون التي جرت في الفترة الممتدة من 9 جانفي إلى 6 فيفري، إذ فشل رفقة المنتخب الوطني الجزائري في الدفاع عن لقب بطولة 2019، وسجل الخضر نتائج كارثية بخروجهم من الدور الأول للبطولة باحتلال المركز الرابع والأخير في مجموعتهم، وعجزوا حتى عن احتلال المركز الثالث الذي كان سيؤهلهم إلى الدور الثاني، ولم تتوقف إخفاقات قائد المنتخب الوطني الجزائري في عام 2022 عند هذا الحد، بل تعدتها إلى الصدمة الكبرى عندما ضيع فرصة التأهل إلى كأس العالم 2022 بطريقة قاسية جدا، وفي الوقت بدل الضائع بعد التمديد أمام منتخب الكاميرون، يوم 29 مارس، بالخسارة بنتيجة 1ـ2 رغم فوز الخضر ذهابا بالكاميرون بـ(0ـ1)، لكن منتخب “الأسود غير المروضة” استفاد من قاعدة الأهداف المسجلة خارج الديار، وكانت الجزائر متأهلة إلى كأس العالم في الدقيقة 120 من مباراة الكاميرون، لكن إضافة الحكم 4 دقائق كوقت محتسب بدلا من الضائع، سمحت للكاميرونيين بتسجيل هدف قاتل قبل نهاية اللقاء بـ30 ثانية، حارمين الجزائريين ومحرز من حلم المونديال، ووصف نجم السيتي هذا الإقصاء بالمؤلم وبأنه أسوأ ما شعر به منذ بداية مشواره الكروي، ولم ينتظر نجم ليستر سيتي السابق كثيرا ليعيش صدمة جديدة، وهذه المرة كانت مع مانشستر سيتي بعد الإقصاء الدراماتيكي أمام ريال مدريد في المربع الذهبي لدوري الأبطال، وهو الذي كان قريبا من قيادته إلى النهائي للمرة الثانية على التوالي، ومرة أخرى كانت الأنفاس الأخيرة من المباراة قاتلة لأحلام محرز، رغم تألقه الفردي في اللقاء وفي المجموع، خسر محرز 3 ألقاب مع السيتي حتى الآن، دوري أبطال أوروبا، وكأس الاتحاد الإنجليزي، وكأس الرابطة الإنجليزية، ولم يتبق له سوى لقب الدوري الإنجليزي الممتاز غير المحسوم حسابيا ولا كرويا لحد الآن، إذ يتقدم زملاء محرز على ليفربول بفارق نقطة واحدة فقط قبل 4 مراحل من اختتام الدوري.

هجوم كاسح على غوارديولا بسبب محرز وخوف من ضياع لقب البرمير ليغ

من جهة أخرى، هاجمت جماهير فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، المدرب الإسباني، بيب غوارديولا، بسبب استبداله الدولي الجزائري رياض محرز، في إياب الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا 2022 التي خسرها 1-3 أمام ريال مدريد الإسباني، سهرة الأربعاء الفارط، ما كلف بحسبهم، النادي السماوي فرصة التأهل إلى الدور النهائي للمرة الثانية على التوالي، وسجل محرز هدف مانشستر سيتي الوحيد في الدقيقة 73 من المباراة، واضعا فريقه على سكة التأهل إلى الدور النهائي، لكن غوارديولا قرر استبداله بالبرازيلي فرناندينيو في الدقيقة 86، قبل أن يقلب الريال الطاولة على السيتي بتسجيل ثلاثة أهداف متتالية ويحقق التأهل للنهائي الكبير، وانتقدت جماهير السيتي الغاضبة غوارديولا وهاجمته بقوة، وعلق أحد المشجعين الجزائريين قائلا: “لماذا؟ لماذا..؟”، وأرفقها بـ”إيموجي” القلب المحطم، وتابع آخر: “تبديل يكلف غوارديولا الكثير”، وذهب مشجع آخر للسيتي إلى أبعد من ذلك عندما أطلق صفة الغباء على المدرب الإسباني، وكتب: “الغباء الغباء! تغييرات تطيح بالمباراة”، وقال آخر مثبتا فشل تغييرات غوارديولا: “لو تلعبون لمدة شهر لن تفوزوا بسبب تغييرات غوارديولا”، قبل أن يضيف مشجع غاضب آخر: “قتل السيتي بإخراج محرز”، وتابع آخر: “الفلسفة تكررت، لماذا يتم تغيير دي بروين ومحرز وجيسوس..؟ غوارديولا ضيع الفريق”.

ف.وليد

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله