الأحد 26 يونيو 2022 -- 5:52

الجزائر تطرد” الكيان الصهيوني” من مؤسسات الاتحاد الأفريقي بعد نجاح "لعمامرة" في إدراج القضية على جدول أعمال القمة 35 بأديس أبابا

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

نجحت الجزائر في تشكيل طاقم افريقي لرفض قرار إدخال دولة الاحتلال الصهيوني في الاتحاد الإفريقي للحفاظ على مبادئ الاتحاد ودعم الدولة الفلسطينية العربية حيث علقت قمة الاتحاد الإفريقي المنعقدة اليوم الأحد بأديس أبابا قرار رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى في منح الكيان الصهيوني صفة مراقب وشكلت لجنة من سبعة رؤساء دول من بينهم الجزائر لتقديم توصية لقمة الاتحاد بشأن هذه المسألة وينص القرار الذي تم تبنيه بالإجماع من قبل قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي على تعليق القرار الذي اتخذه رئيس مفوضية الاتحاد موسى فقي في 22 جويلية الماضي بمنح الكيان الصهيوني صفة مراقب في الاتحاد الإفريقي كما ينص على إنشاء لجنة من سبعة رؤساء دول إفريقية لتقديم توصية إلى قمة الاتحاد الإفريقي التي تظل المسألة قيد نظرها وستضم اللجنة كل من الرئيس السنغالي ماكي سال بصفته الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي ورئيس الجمهورية عبد المجيد تبون وكذا رؤساء جنوب إفريقيا سيريل راما فوزا رواندا بول كاغامي ونيجيريا محمد بوهاري والكاميرون بول بيا إلى جانب رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية فيليكس تشيسكيدي وسيأخذ الرئيس ماكي سال زمام مبادرة إطلاق عمل هذه اللجنة. وبدأت أعمال القمة العادية الخامسة والثلاثين لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي والتي تركز على “بناء القدرة على الصمود في مجال التغذية في القارة الأفريقية تسريع تنمية رأس المال البشري والاجتماعي والاقتصادي” أول أمس السبت في أديس أبابا بمشاركة وزير الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمضان العمامرة ممثلا لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.وكان وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة خاض سباق الساعات الأخيرة وذلك عشية انطلاق أعمال القمة الإفريقية الـ35 لرؤساء دول وحكومات الدول الإفريقية في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا التي شهدت دراسة ملف انضمام دولة الكيان الصهيوني إلى الاتحاد الإفريقي بصفة عضو مراقب.وفي هذا السياق التقى لعمامرة مع سهلة وورك زودي رئيسة أثيوبيا الدولة التي تحتضن مقر الاتحاد الإفريقي كما التقى أيضا وزراء خارجية كل من أنغولا وكينيا ومدغشقر ونيجيريا وإريتريا وبوروندي على هامش الدورة العادية الأربعين للمجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي كما التقى لعمامرة أيضا كلا من وزير الخارجية والتعاون والتكامل الأفريقي لجمهورية توغو روبرت دوسي ووزير الخارجية التشادي شريف محمد زين ووزير الخارجية الأوغندي هينري أوريم أوكيلو حيث رافع وزير الخارجية لصالح الدفاع على المبادئ المؤسسة للاتحاد الأفريقي الداعمة لحقوق الشعوب والمناهضة للاستعمار وكل أشكال الهيمنة المنافية لقيم التحرر.وتقود الجزائر منذ الصائفة المنصرمة حربا معلنة على الانضمام غير الشرعي لإسرائيل إلى مؤسسات الاتحاد الإفريقي بصفة عضو مراقب مدعومة بدول إفريقية كبرى تتقدمها كل من جمهورية جنوب إفريقيا ونيجيريا بالإضافة إلى دول عربية مثل مصر وموريتانيا وتونس وليبيا والسودان وجزر القمر وجيبوتي وقد نجحت أخيرا في حشد العدد المطلوب من الأصوات لطرد الكيان الصهيوني من الاتحاد الأفريقي.

عادل أمين

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله