الإثنين 17 يناير 2022 -- 18:20

أمواج  البحرتلفظ جثة أخرى  بمحيط  ميناء  جنجن بجيجل تعد  الرابعة   التي يتم اكتشافها بشواطئ الولاية في ظرف أيام

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

يواصل  البحر لفظ الجثث بولاية  جيجل وذلك  في  ظاهرة  يقترب  سكان  عاصمة   الكورنيش من الإعتياد  عليها  في  ظل مايستيقظون عليه  يوميا من أخبار حول  الجثث  المجهولة التي  يتم العثور عليها  هنا وهناك  عبر  الشريط  الساحلي  للولاية . وقد  تدخل  عناصر الحماية المدنية  بجيجل  أمسية أمس الأول من لأجل انتشال جثة  شاب  يتراوح سنه مابين 30 و35  بعدما  طفت هذه الأخيرة  على  بعد  نحو ميلين بحريين  من ميناء جنجن  قبل  أن يشاهدها أحد الصيادين ليبادر هذا الأخير بدوره الى اعلام  مصالح الحماية المدنية  التي  قامت بانتشال الجثة  ونقلها الى مستشفى  مجدوب السعيد  بالطاهير . وحسب بيان للحماية المدنية فان صاحب الجثة كان يرتدي سروال جين بلون أسود ومعطف  أحمر وحذاءرياضي ، كما أكد ذات  البيان بأن الجثة  بدت عليها أولى علامات  التعفن مايعني مرور  أيام على تواجدها في البحر . وتعد هذه الجثة الرابعة   التي تقدف  بها أمواج  البحر بسواحل  ولاية جيجل  في ظرف أيام   قليلة  بعد  تلك التي   رمت بها بشاطئ أفتيس بالعوانة والتي  تبين بأنها لطفلة صغيرة تنحدر من منطقة باينام  بالعاصمة والتي كانت في رحلة  “حرقة” رفقة والدها ووالدتها اللذين  هلكا بدورهما غرقا في البحر ، كما  تم اكتشاف جثة أخرى  بشاطئ  ” أقلال” غير بعيد  عن عاصمة الولاية  والتي  تبين بأنها تعود لشاب من  ولاية خنشلة والذي  كان بدوره في رحلة للهجرة السرية حيث تمكنت والدة هذا الأخير  من التعرف  عليه  بعدما كان  في عداد  المفقودين ، كما عثر على  جثة  أخرى  دون رأس قبل أيام كذلك بشواطئ   بلدية العوانة  ليتحول  بذلك الساحل  الجيجلي الى مقبرة للمهاجرين  السريين الذين غدرت بهم  أحلامهم  الزائفة ليجدوا  أنفسهم على حين غرة فريسة  للساحر الأزرق وأسماكه التي أكلت أجساد  الكثير منهم بدليل العثور على  جثث أخرى  دون رأس خلال  الأسابيع والأشهر الماضية  .

أ / أيمن

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله