الإثنين 17 يناير 2022 -- 18:04

16 منتخبا على خط الانطلاق من أجل التتويج بالكأس العربية كأس العرب فيفا 2021

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تنطلق كأس العرب لكرة القدم فيفا 2021، هذا الثلاثاء بالدوحة (قطر)، بمشاركة 16 منتخبا من بينها الجزائر، بنية التتويج بالكأس العربية، التي تقدر جائزتها المالية بخمسة ملايين دولار. وستعرف المنافسة مشاركة 368 لاعبا، منها أسماء كبيرة تحلم بمعانقة الكأس الغالية بالأراضي القطرية، عقب النهائي المقرر بملعب “البيت” يوم 18 ديسمبر، وهو اليوم الوطني بقطر، التي ستنظم بعدها بسنة نهائيات مونديال 2022 بنفس  البلد. وعلى عكس الطبعة الاخيرة التي جرت في 2012 بالسعودية وتوجت بها المغرب، تعتبر هذه الطبعة أكثر تغطية من الناحية الاعلامية، كونها أفضل اختبار لتجريب قدرات قطر في احتضان منافسة كبيرة، استعدادا لكأس العالم. ومن ناحية التعداد، فإن المنتخب الجزائري للمحليين، المدعم ببعض النجوم من المنتخب الأول على غرار الوسط الهجومي يوسف بلايلي والمهاجم بغداد بونجاح، يعتبر من أبرز المنتخبات المرشحة للتتويج باللقب. ويتواجد أشبال المدرب مجيد بوقرة في المجموعة الرابعة رفقة كل من السودان ولبنان ومصر، الذي يعد احد ابرز منافسي “الخضر” في هذا الموعد. ويطمح منتخب قطر في مواصلة الديناميكية التي يتواجد عليها في السنوات الاخيرة، حيث سيعتمد على تركيبة الفريق المتوج باللقب الآسيوي قبل عامين، بمشاركة ابرز نجومه على غرار الهداف المعز علي، القائد حسن الحيدوس،  بالإضافة الى أكرم عفيف المتوج بلقب احسن لاعب اسيوي في 2019 . وبقيادة البرتغالي، كارلوس كيروش، سيكون المنتخب المصري مدججا بنجوم ناديي الأهلي والزمالك على غرار الحارس محمد الشناوي، بحيث يطمح الفريق الى تصدر المجموعة الرابعة رفقة الجزائر. كما تمتلك منتخبات أخرى على غرار تونس والمغرب وحتى السعودية، نفس الطموح من أجل اثبات مكانتها على الساحة العربية كفرق مرشحة هي ايضا للتنافس على اللقب. وما يميز هذه الكأس العربية، هي تسميتها ب”كأس العرب فيفا 2021″ وذلك بالتنسيق بين الاتحادين الدولي لكرة القدم (فيفا) ونظيره القطري، بحضور كل المنتخبات العربية للذكور. ووجه الاتحاد الدولي الدعوة ل23 منتخبا، 22 منهم من الدول العربية التابعة للهيئتين الافريقية والآسيوية اضافة إلى جنوب السودان كضيف شرف. وتم تنظيم دورة السد المؤهلة إلى المحفل العربي، والتي سمحت لكل من السودان ولبنان وعمان والاردن وموريتانيا وفلسطين والبحرين باقتطاع تأشيرة تأهلها. وبما أن الدورة غير مسجلة في برنامج الفيفا، فقد ارتأت أغلبية المنتخبات إلى توجيه الدعوة للاعبين المحليين، غير أن نتائج اللقاءات ستؤخذ بعين الاعتبار في ترتيب الفيفا الشهري. وتعتبر هذه المنافسة، المنظمة من الفيفا والمعترف بها من الاتحاد العربي لكرة القدم، هي الطبعة العاشرة لكاس العرب لكرة القدم. وفيما يخص الاحصائيات، يعد منتخب العراق الأكثر تتويجا بهذا اللقب، بأربع مرات في كل من سنة 1964، 1966، 1985 و 1998. وتليها السعودية بلقبين اثنين، في كل من سنتي 1998 و 2002، أما مصر والمغرب وتونس فحققت كلها لقبا واحدا. كما يعد الكويت والسعودية الأكثر احتضانا للموعد العربي، بتنظيم الحدث مرتين، حيث ستليهما قطر بتنظيمها هذه الطبعة للمرة الثانية أيضا. وفيما يخص عدد المشاركات، فإن منتخبي الاردن والكويت الأكثر حضورا في الكأس العربية بثماني مشاركات، يليهما لبنان ب 7 مشاركات وسوريا والسعودية  ب 6 مشاركات. أما اللاعب الأكثر تهديفا في المنافسة العربية هو الليبي علي البسكي بعشرة أهداف، متبوعا بالسعودي عبيد الدوسري ب8 توقيعات.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله