الأحد 05 ديسمبر 2021 -- 21:37

الميلية  بجيجل في  حداد  بعد فقدانها لشاب آخر من شبانها في رحلة ” حرقة” بالقل

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

دخلت مدينة الميلية بجيجل في  حداد بعد الكشف عن العثور عن جثة  شاب آخر من شبانها الذين غدرت بهم  أمواج البحر  قبل أيام  أثناء رحلة ”  الحرقة” التي كان  من المفترض  أن تقود هؤلاء  الى الضفة الأخرى من المتوسط . ولبست المدينة الثالثة بجيجل ثوب  الحداد بعد تأكد العثورعلى  جثة شاب ثاني  من  المدينة متوفيا بشواطئ مدينة  القل بولاية سكيكدة  ويتعلق الأمر برامي بورنان  الذي لايتجاوز سنه ال30 سنةى  وهو ثاني شاب  تفقده الميلية في  هذه الرحلة البحرية المشؤومة بعد الشاب أمير بوزكري المنحدر من حي   لمريجة والذي عثر على جثته  مع بداية الأسبوع  لتكون الصدمة  مضاعفة لعائلتي الضحيتين ومن ورائهم سكان الميلية الذين صدموا بقوة بهذه الفاجعة سيما وأنها المرة الأولى التي تفقد فيها مدينة  الضباب شابين في رحلة ” حرقة” واحدة ، كما أن الشابين المتوفيين مشهود لهما بالإستقامة وكانا حسب بعض المصادر ضحية  تغرير من قبل بعض  اًصدقائهما سيما وأن حالتهما المادية ليست مزرية الى المستوى الذي  يجعلهما  يخاطران بحياتهما بهذه الطريقة . الى ذلك نفت مصادر موثوقة أن يكون شبان آخرين من الميلية ضمن  قائمة الشبان المفقودين الذين اختفوا  بشواطئ  القل بعد غرق   القارب الذي  كان  يقلهم الى الضفة الأخرى من  المتوسط في رحلة “حرقة” وأكدت ذات المصادر بأن الشاب الوحيد المتبقي والذي  ينحدر من  بلدية الميلية وكان في  نفس رحلة الهجرة المشؤومة قد  تم انقاذه وأنه لم يتبق أي  شاب آخر  من  الميلية ضمن قائمة المفقودين ضمن  هذه الرحلة التي ستظل بمآسيها عالقة لفترة طويلة في ذاكرة سكان الميلية .

أ / أيمن

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله