الجمعة 20 مايو 2022 -- 1:57

الجزائر-بوركينا فاسو: “الخضر” على بعد 90 دقيقة من الدور الحاسم

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

سيستضيف الفريق الوطني الجزائري لكرة القدم نظيره لبوركينا فاسو، اليوم الثلاثاء (سا 00ر17) بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، بنية تحقيق الفوز وبصم تذكرة التأهل للمرحلة الثالثة والأخيرة (الدور الفاصل) لكأس العالم-2022 بقطر. رائدة ترتيب المجموعة الأولى بمجموع 13 نقطة ومنتشية بفوز عريض بالقاهرة أمام جيبوتي (4-0), ستواجه التشكيلة الوطنية منافسا مباشرة على تأشيرة المرور إلى دور الفاصل وهو منتخب بوركينافاسو الذي أرغم على التعادل في مباراته الأخيرة أمام النيجر (1-1) بملعب مراكش بالمغرب, وهو التعادل الذي أدخل الشك في نفوس البوركينابيين, الذين يحتاجون للفوز لافتكاك تلك التأشيرة من أيدي “الخضر”. و يبقى لاعبو الناخب الوطني جمال بلماضي الذين يتوفرون على سلسلة رائعة ب 32 مباراة بدون انهزام, مرغمين على حسم تأهلهم بنجاح أمام منافس يبحث بأي ثمن على الحاق “الخضر” أول هزيمة لهم في معقل مصطفى تشاكر بالبليدة. ويقول المدرب الوطني جمال بلماضي في هذا السياق: “تعادل او فوز أو هزيمة, لا تهمنا نتيجة مباراتهم. لنا لقاء, نريد أن نخوض مباراة كبيرة التي ننتظرها بفارغ الصبر”. و حتى إذا كانت نقطة التعادل تكفي “الخضر” ليكونوا ضمن المنتخبات العشر المتأهلة للدور الفاصل المقرر في شهر مارس 2022, فإن بلماضي له رغبة ملحة في تحقيق الفوز بالنتيجة و الأداء, خاصة و ان بوركينا فاسو يبقى الوحيد الذي وقف ندا للند أمام زملاء سفيان فغولي يوم 7 سبتمبر الماضي بمراكش (1-1). ويتميز هذا الموعد الحاسم بعودة الأنصار في المدرجات, بعد أن أعطت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم, الضوء الأخضر لحضور 14.000 متفرج بمدرجات ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة. و يضيف بلماضي يقول: “إن شاء الله, سنسعد الأنصار باجتياز هذا الدور. سنلعب من أجلهم و من أجل عشاق كرة القدم. نعرف بأنها الرياضة الأكثر شعبية في الجزائر و حتى في العالم,لذا سنبذل المستحيل يوم الثلاثاء و سيشاهدون فريقا يلعب من أجلهم”. وبخصوص التعداد, سيكون بإمكان بلماضي الاعتماد على كل اللاعبين المتواجدين تحت إشرافه, و حتى الجناح الأيسر يوسف بلايلي الذي تعرض لإصابة أمام جيبوتي سيكون جاهزا لهذا اللقاء. بالنسبة لمنتخب بوركينا فاسو, سيتنقل رفاق المهاجم محمد كوناتي المعاقب في لقاء الجزائر, إلى البليدة لتحقيق الفوز وهو الخيار الوحيد لتحقيق التأهل للدور الفاصل. و يقول الناخب البوركينابي, كامو مالو الذي يعاني من عدة غيابات بداعي الإصابة أو العقوبة قائلا: “سنلعب حظوظنا بكل قوة. وحتى لو كنا قد حققنا الفوز في مراكش أمام النيجر (1-1), فإن نقاط لقاء يوم الثلاثاء يبقى ضروريا في البليدة. فالمشكلة  تبقى قائمة. فحتى ولو كنا منقوصين من الناحية المعنوية, فهذا لن يغير في الأمر شيئا”. و سيدير هذا اللقاء طاقم تحكيم من جنوب إفريقيا بقيادة قوميز فيكتور ميقال دي فريتاس بمساعدة سيويلا زاخيلي توسي قرانفيل (مساعد أول) و ندونجيني آتنكوسي (مساعد ثاني), فيما سيكون نزاندزيكا تاندو الحكم الرابع. عقب الجولة الخامسة, تحتل الجزائر المركز الأول برصيد 13 نقطة, متقدمة بفارق نقطتين على بوركينا فاسو (11), فيما يأتي النيجر في الصف الثالث (4 ن) وجيبوتي في المركز الأخير بدون رصيد.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله