الإثنين 17 يناير 2022 -- 6:06

فرنسا تعترف بمسؤوليتها في مجازر 17 أكتوبر 1961 ضد الجزائريين

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.
قال بيان للإليزيه إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أقر بالوقائع التي حدثت في 17 اكتوبر 1961 بباريس ضد الجزائريين وجاء في البيان : إن الجرائم التي ارتكبت تلك الليلة تحت سلطة موريس بابون (قائد شرطة باريس يومها) لا مبرر لها بالنسبة إلى الجمهورية”. ووضع ماكرون إكليلا من الزهور على ضفاف نهر السين بالقرب من جسر بيزون .
Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله