الإثنين 17 يناير 2022 -- 4:33

التماس حبس مدير مطاحن الحروش بسكيكدة  اُتهم بالبزنسة بالدقيق أيام كورونا

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.
التمس ممثل الحق العام بمحكمة الحروش تسليط، عقوبة 5 سنوات حبسا نافذا لمدير مؤسسة مطاحن الحروش، ومدير تجاري ومسؤول مصلحة التسويق، ووسيط تجاري، و3 سنوات حبسا نافذا في حق 20 تاجر.
المتهمون متابعون بجنحة إساءة استغلال الوظيفة، ومنح امتيازات مبررة للغير، وممارسة أعمال تجارية، عن طريق التدليس والغش تعود حيثيات القضية التي تحدثت عنها جريدة “آخر ساعة”حينها إلى شهر أفريل من السنة الماضية، عند مباشرة تحقيقات موسعة بخصوص تجاوزات في بيع وشراء مادة السميد في فترة ظهور جائحة كورونا، أين استغلت مجموعة من التجار نفاذ مادة السميد في السوق المحلية، وقاموا بكراء سجلات تجارية من تجار آخرين بغرض اقتناء كميات كبيرة من هذه المادة من مطاحن الحروش وإعادة تسويقها بأثمان مرتفعة. خلال جلسة المحاكمة نفى المدير التهمة المنسوبة إليه، وصرّح بأنه في فترة ظهور الجائحة زاد الطلب على مادة السميد، وكان في تلك الفترة حريصا على أن تتم عملية البيع وتحصيل الأموال في ظروف جيدة، ولم تسجل أي تجاوزات. وأضاف أن العملية كانت تتم بصفة قانونية بالتنسيق مع مصالح مديرية التجارة، ومتابعة مصالح الولاية، كما نفى بقية المتهمين التهم المنسوبة إليهم، وصرّحوا بأن شراء السميد من المؤسسة كان يتم بصفة قانونية و بأنهم لم يستغلوا ظرف الجائحة ليحولوا السميد إلى السوق السوداء.
حياة بودينار
Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله