الثلاثاء 26 أكتوبر 2021 -- 10:19

تبون يهنأ قيس سعيد بتنصيب حكومة جديدة تعزيز التعاون الثنائي محور أجندة الزيارة المرتقبة إلى تونس

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أجرى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون مكالمة هاتفية مع الرئيس التونسي قيس سعيد حيث هنأه بمناسبة تنصيب الحكومة الجديدة متمنيا له وللحكومة التوفيق والسداد، حسب بيان لرئاسة الجمهوريةويشكل تعزيز التعاون الثنائي محور أجندة الزيارة المرتقبة للرئيس عبد المجيد تبون إلى تونسواعتبر الرئيس تبون في مقابلة صحفية قبل ايام أن ما يمس تونس يمس الجزائر، مؤكدا أنه لا يتدخل في الشؤون الداخلية لتونس ولكنه يُساندها للخروج من النفق. وقال تبون: “ما يُهدد تونس أمنيا نحن هنا.. تونس دولة حرة ولشعبها أن يختار ما يُريد وأشهد بأن الرئيس قيس سعيد رئيس مثقف وديمقراطي ووطني إلى النخاع” . كما نفى تبون طلب الغنوشي اللجوء السياسي إلى الجزائر، مؤكدا أنه كان يعتزم القيام بزيارة إلى البلاد للقاء المجلس الوطني الشعبي. وأعلن الرئيس أنه سيُؤدي زيارة دولة إلى تونس ويُرافقه نصف أعضاء الحكومة لإبرام الاتفاقيات المُجمدة بين البلدين، مشددا على أن تونس جيران مثاليينويشار ان الرئيس التونسي وافق على التشكيلة الحكومية الجديدة بعدما عزل رئيس الوزراء السابق، وجمّد البرلمان في تحرك حظي بدعم من شعبي، لكنه اعتُبر تعثرا كبيرا للتجربة الديمقراطية في هذا البلد والتي مضى عليها عقدوقام سعيد، الذي فاز بانتخابات 2019 كشخص خارج عن الأحزاب السياسية والنخب بتجميد البرلمان الذي حمّله مسؤولية المشاكل في البلاد ومفاقمته المصاعب الاقتصادية فيها. وتضم الحكومة الجديدة التي شكلتها رئيسة الوزراء نجلاء بودن، نفس وزير الخارجية عثمان جرندي، ووزير الداخلية السابق توفيق شرف الدين، وعددا من الوزراء الذين عملوا في حملة سعيد الانتخابية عام 2019. ولم يعلن سعيد ولا بودن أي خطط عن الانتخابات البرلمانية. ودعم الكثير من التونسيين خطوات سعيد الواسعة التي رأوا فيها إنهاء للطبقة السياسية الراسخة وغير الفاعلة والتي فشلت بمعالجة المصاعب الاقتصادية للبلد. ولكن المعارضة التونسية اعتبرت استيلائه على السلطة انقلابا، في وقت يخشى فيه الداعمون الدوليون من أن تؤدي لتغيير خطواته مسار البلد بشكل دائم وجمع كل السلطات في يدهوأدت الحكومة القسم أمام سعيد بعد خروج آلاف المتظاهرين ضده وسط حضور مكثف لقوات الأمن التي ارتدت الخوذ وحملت العصي والدروع. واتهم سعيد معارضيه بأنهم يريدون عودة البلاد إلى مشاهد الدم والعنف وأقسم أنه لا مكان لمن يريدون تدمير سياسة الدولة التونسية وشعبها.

سليم.ف

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله