الأحد 28 نوفمبر 2021 -- 16:21

عنابة: تحقيقات أمنية بخصوص منح بطاقات تلقيح لأشخاص غير ملقحين على مستوى عدد من المراكز وممرضين في "عين الإعصار"

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

كشف مصدر عليم لـ “آخر ساعة” أن مصالح الأمن بولاية عنابة، فتحت مؤخرا، تحقيقا بخصوص إقدام عدد من مستخدمي سلك شبه الطبي على منح بطاقات تلقيح ضد فيروس كورونا لأشخاص غير ملقحين وهو الأمر الذي يعاقب عليه القانون باعتبار أنها ترقى إلى التزوير، حيث أوضح المصدر أن عدم الاعتماد على الرقمنة في عملية التلقيح على غرار ما هو معمول به في أغلب دول العالم، فتح المجال أمام التلاعب ببطاقات التلقيح التي يتم منحها لكل شخص يأخذ اللقاح المضاد لفيروس كورونا، حيث توصلت مصالح الأمن إلى معلومات مفادها حصول أشخاص غير ملقحين على هذه البطاقات وذلك حتى يتمكنوا من دخول الأماكن التي يفرض فيها جواز صحي أو من أجل السفر، خصوصا وأن السلطات المركزية تتجه صوب اشتراط الجواز الصحي على موظفي العديد من القطاعات مقابل عودتهم إلى مناصب عليهم ومن أجل الهروب من هذا “المأزق” اختار عدد من الرافضين تلقي اللقاح البحث عن ثغرات بهدف الحصول على بطاقات التلقيح دون أخذ اللقاح وهو ما تمكنوا من الوصول إليه، خصوصا وأن أغلب بطاقات التلقيح لا يوجد عليها ختم الطبيب المشرف على عملية التلقيح وإنما ختم المؤسسة العمومية للصحة الجوارية أو العيادة التي تمت فيها عملية التلقيح فقط، هذا ومن المتوقع أن تكشف التحقيقات عن وجود فارق بين البطاقات التي تم منحها وبين الجرعات التي تم تلقيح بها المواطنين، في سياق ذي صلة، كشف المصدر، أن تحقيقات أمنية مماثلة جارية على مستوى عدد من ولايات الوطن والأنظار موجهة فيها إلى عدد من الممرضين المشاركين في عملية التلقيح التي سقطت هي الأخرى في فخ السجلات والبطاقات الورقية، عوض الاعتماد على الرقمنة والجوزات الإلكترونية من أجل ضبط العملية، فعلى سبيل المثال لا الحصر، أي شخص أخذ اللقاح، يمكنه التقدم إلى أي مركز تلقيح لأخذ اللقاح مجددا ولن يكتشف المشرفون على عملية التلقيح بأنه ملقح، لأنهم لا يتوفرون على أرضية رقمية تتضمن بيانات الأشخاص الملقحين ضد فيروس كورونا.

وليد هري

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله