الإثنين 06 ديسمبر 2021 -- 12:02

سعر كيلو غرام البطاطا يتجاوز 100 دج حالة من الاستياء وسط المواطنين بسبب تواصل غلاء الاسعار

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.
يعرف سعر الكلغ من البطاطا ارتفاعا كبيرا وغير مسبوق في أسواق عنابة هذه الأيام ،إذ تجاوز 100 دج في حين بلغ عند الباعة الفوضويين 90 دج وهو ما اعتبره المواطنون بالامر غير المقبول خاصة في ظل ارتفاع مختلف اسعار الخضر والمواد الغدائية واسعة الاستهلاك،كما طالبوا الجهات الوصية بضرورة التدخل و وضع حد لارتفاع الاسعار الذي بات يؤرق المواطن البسيط ،خاصة أننا على اعتاب المولد النبوي الشريف اين يتخوف المواطنون من ان ترتفع الأسعار اكثر ،في ذات السياق لا‮ يزال هاجس ارتفاع مختلف أسعار المواد الغذائية و الخضر يُطارد العائلات العنابية خاصة و الجزائرية عامة ،‮ و على الرغم من أن فترة المناسبات الدينية التي ترتبط عادة بغلاء بعض المواد بشكل مذهل قد انقضت، إلا أن أسعار اللحوم البيضاء تواصل ارتفاعها الى مستويات قياسية، من دون أن يجد المواطن أي مبرر أو تفسير منطقي لذلك، حيث يتجاوز سعر الكيلوغرام الواحد من لحم الدجاج 00 4 دج، رغم حملات المقاطعة.هذا الغلاء يبرّره التجار بارتفاع أسعار غذاء الدواجن، وعلى ما يبدو فإن الأسعار لن تعرف استقرارا خلال الأسابيع القادمة، وهو ما دفع جمعية «حماية المستهلك» للاعلان علي صفحتها الخاصة في «الفايسبوك» عن حملة لمقاطعة شراء الدجاج إن استمرت أسعاره في الارتفاع، حيث تحاول الجمعية جلب أكبر عدد ممكن من المشاركين في حملة المقاطعة،وحسب زبدي رئيس الجمعية فإن، الدجاج والبيض هما المصدران الوحيدان اللذان يقدّمان البروتين لجسم الإنسان تحت الغلاء الفاحش للحوم الحمراء، كما أن الدجاج نجده تقريبا في كل مكان في المطاعم وفي المواسم، فمن الصعب على المستهلك مقاطعته بسهولة، إلا أنه ومع ارتفاعه التدريجي هذه الأيام لابدّ للمواطنين أن يقوموا بمقاطعته كما فعلوا كما أكد العديد من المواطنين، أن ارتفاع أسعار الدجاج في الآونة الأخيرة ليست له أي مبررات،مرجعين السبب إلى غياب الرقابة وعدم التحكم في حركية الأسعار والمضاربة التي تستهدف الجيوب، ليس فقط حين تحل مناسبة دينية ولكن طيلة أيام السنة،وهو ما أدخل الكثير مــن مستهلـكي هذه المــادة في حيرة سيـما وان الزيادة فاقت 001 دج للكيلوغرام مقارنة بالشهر الماضي، كما جعل الكثير من العائلات العنابية تعيش حالة من التذمر والاستياء،خاصة ان سعر الطماطم قد بلغ 021دج ،الخس002 دج ،الحمص 023 دج و العدس082 دج،وهو ما افرغ جيوب المواطنين الذين باتوا بين مطرقة الغلاء في الاسعار وسندان لا مبالاة السلطات المحلية. من جهته النائب عمران أثناء مداخلة إلى وزير التجارة و ترقية الصادرات،تحدث عن الارتفاع الجنوني في الأسعار و حتى بعض الضروريات منها التي كانت توائم معيشة المواطن البسيط مثل الباقوليات، و هذا راجع حسبه إلى عوامل عدة منها الجني القليل و الطلب الكثير الذي يفوق العرض كما أن فاتورة نقل السلع عبر البواخر زادت بنسبة06 بالمائة ،و وجود ما يسمى بالسماسرة حسب النائب حيث يستثمرون في الأزماتو  في ندرة المواد الإستهلاكية للتلاعب بالاسعار و هذا ناتج على إنعدام المراقبة وهو ما جعله يطرح هذا الإنشغال في المجلس الشعبي الوطني كما طالب الوزير بإتخاذ إجراءات ردعية عاجلة لمحاربة المضاربة و لحماية المستهلك و تنظيم أسعار الأسواق،حتى يتمكن المواطن البسيط من العيش في وطنه حياة كريمة.
صالح. ب
Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله