الثلاثاء 26 أكتوبر 2021 -- 8:42

“سوناطراك” أمام فرصة كبيرة لتحصيل مداخيل هامة من الغاز نظرا لارتفاع أسعار الغاز في أوروبا والتي تتجه للبقاء في مستويات قياسية حتى الربيع القادم

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

ينتظر أن تجد شركة “سوناطراك” نفسها أمام فرصة تاريخية لتحصل مداخيل قياسية بالنظر للمستويات المرتفعة جدا للغاز، سواء بالنسبة للغاز الطبيعي أو الغاز المسال “جي.أن.أل”.وتتجه أسعار الغاز في أوروبا للبقاء في مستويات قياسية حتى الربيع القادم على الأقل، ما سيمكن الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك”، من تحقيق مداخيل إضافية بالنظر لكون الحصة الأكبر من مبيعاتها تسوق في القارة العجوز، وضخ الغاز بأقصى طاقتها نظرا لمستوى الأسعار المغري جدا.وفي السياق ذاته، توقع “بنك أمريكا” أن تبقى أسعار الغاز مرتفعة في أوروبا بنحو 30 بالمائة في سبتمبر الجاري، و7 بالمائة في أكتوبر المقبل.وفي مؤشر الغاز الهولندي “تي.تي.أف” الذي يعتبر مرجعية للقارة الأوروبية، فقد بلغ سعر 1 ميغاواط ساعة 79 أورو، وهو رقم قياسي لم يسبق أن وصلت إليه أسعار هذه المادة في أوروبا، في حين كانت الأسعار قبل أيام فقط فوق 50 أورو لكل واحد ميغاواط ساعة،.في حين رأى خبراء إسبان حسب وسائل إعلام محلية أن المنحى التصاعدي للأسعار سيتواصل إلى غاية الربيع المقبل على أقل تقدير.وتشير هذه التطورات على أن الشركة الوطنية للمحروقات “سوناطراك، التي تسوق معظم إنتاجها من الغاز إلى القارة الأوروبية، ستجني مداخيل قياسية إضافية على الأقل حتى الربيع القادم.وقد تسمح هذه المداخيل بتعويض الخسائر التي تكبدتها الشركة خلال عام 2020 حين تقلصت المبيعات ومعها الأسعار بسبب الإغلاق الاقتصادي في أوروبا جراء جائحة كورونا.ويرى المحللون أن أسعار الغاز ستبقى مرتفعة في القارة الأوروبية لسببين رئيسين، أولهما يتعلّق بارتفاع أسعار هذه المادة في عز فيصل الصيف، عكس ما جرت عليه العادة حيث ترتفع الأسعار في فصل الشتاء، وثانيهما يتعلّق بكون الطلب أعلى من العرض ويفوقه بكثير.

سليم.ف

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله