الإثنين 06 ديسمبر 2021 -- 4:29

نقابة “السناباب” تهدد بشل قطاعات الوظيف العمومي شهر اكتوبر المقبل أبدت قلقها إزاء الارتفاع الرهيب لأسعار المواد الأساسية وتأثيره على القدرة الشرائية

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

هددت النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية،بالدخول في إضراب شامل، شهر أكتوبر المقبل عبر كامل التراب الوطني وفي كل قطاعات الوظيفة العمومية، واستنفار كل قواعدها من أجل الدفاع عن كرامة العمال وحقوقهم وصون كرامتهم.واتخذت النقابة هذا القرار بناءً على عدة نقاط  تتعلق بالوضع الاجتماعي والاقتصادي للعمال، حيث أبدت قلقها إزاء الارتفاع الرهيب لأسعار المواد الأساسية وتأثيره على القدرة الشرائية للمواطن الجزائري.وأوضحت النقابة، أن هذا التدهور قد يؤدي إلى تبعات وخيمة في ظل الزيادة المستمرة في جل مناحي الحياة سواءً من حيث عدم الاستقرار النسبي للأسعار أو من حيث تفشي ظاهرة الاحتكار والمضاربة لاسيما بالنسبة للمواد المدعمة.وأكدت نقابة “السناباب” على ضرورة توجيه الدعم المقدر بـ17 مليار دولار سنويا لمستحقيه من الفئات الهشة بصفة مباشرة ومستقرة ووضع آليات لتحديد مستوى كل فئة.وأشارت الجهة ذاتها في بيان لها، إلى أن البنك الدولي حدد مستوى خط الفقر بالنسبة للفرد الواحد بـ1.90 دولار أمريكي أي ما يعادل 7756.8 دينار جزائري للفرد شهريا، أي حوالي 46720.80 دينار جزائري للأسرة الواحدة كحد أدنى.وفي هذا الشأن طالبت النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية بمراجعة سياسة الأجور في الجزائر وتحديد المقاييس بين القطاع الاقتصادي وقطاع الوظيفة العمومية والفرق الموجود بينهما وإعادة تعريف الأجر بالنسبة للقطاع الأول والراتب بالنسبة للقطاع الثاني، قصد الحفاظ على الطبقة الوسطى في الجزائر.وأبرز البيان، أن الطبقة الوسطى في الجزائر أصبحت تعيش على حافة الفقر وفقا لمقياس البنك الدولي.وشددت “السناباب” على ضرورة إعادة النظر في النقطة الاستدلالية ورفعها من 45 دينار إلى 90 دينار، واتخاذ إجراءات فعلية وملموسة للتحكم في الأسعار ومحاربة الاحتكار والحفاظ على استقرار العملة الوطنية.وفي سياق مغاير، دعت النقابة ذاتها، إلى إعادة النظر في النظم التعويضية لكل القطاعات وإنصاف عمال الجنوب لاسيما فيما يتعلق بمنحة الجنوب والتطبيق السليم لها من خلال سلم المقاييس.وطالبت “السناباب” بإعادة النظر في كل القوانين الأساسية للقطاعات وعدم التمييز بين قطاع وآخر.كما دعت الجهة ذاتها، إلى عقد لقاء مع الحكومة في أقرب الآجال  لمناقشة كافة الاقتراحات.

سليم.ف

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله