الإثنين 06 ديسمبر 2021 -- 12:55

شخص يقتل موظفا داخل مكتبه ببلدية الأمير عبد القادر بجيجل فيما لاتزال ملابسات الجريمة مجهولة وفي حادثة غير مسبوقة .....

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

اهتزت بلدية الأمير عبد القادر بجيجل على وقع جريمة بشعة وشنعاء اقترفها أحد الأشخاص في حق موظف يعمل بدار البلدية حيث وجه له طعنات قاتلة داخل مكتبه ليلفظ أنفاسه الأخيرة لحظات بعد الحادثة . وحسب مصادر متطابقة فان الضحية “م / ي” البالغ من العمر 51 سنة كان جالسا بمكتبه داخل مقر البلدية ليتفاجأ بشخص  وهو يقتحم مكتبه حيث تهجم عليه في البداية بكلام بذيئ قبل أن يخرج خنجرا من جيبه ويوجه له طعنة غادرة على مستوى الصدر سببت له نزيفا حادا سرعان ما أودى بحياته على الرغم من محاولة انقاذه ونقله الى مستشفى الطاهير حيث تبين بأنه غادر الحياة . وتظل ملابسات الجريمة غامضة الى حد كتابة هذه السطور رغم المساعي التي قمنا بها طيلة صبيحة أمس لمحاولة التعرف على خلفياتها ، حيث اكتفت أغلب المصادر التي اتصلنا بها باعطاء روايات متضاربة حول هوية القاتل الذي أكد البعض بأنه مختل عقليا فيما أكدت أخرى بأنه ممن يتعاطون المهلوسات ، كما جاءت افادات هذه المصادر متضاربة كذلك بخصوص أسباب الجريمة بين من تحدثوا عن خلاف بين الجاني والضحية بخصوص احدى الوثائق التي أراد الجاني استخراجها من المكتب الذي يعمل به الضحية وبين من تحدثوا عن خلاف غامض بين  المعنيين والذي يعود الى أيام خلت . وأجمع كل من اتصلنا بأنهم بأن الضحية يتمتع في الوسط المهني وحتى الإجتماعي بسمعة طيبة جدا وأنه معروف بخصاله الطيبة ودماثة أخلاقه الى درجة أن كل من سمعوا بتعرضه لهذا المصير ذهلوا للأمر ولم يصدقوا ماسمعته آذانهم ، علما وأن مصالح الأمن فتحت تحقيقا في الجريمة لتحديد خلفياتها فيما يظل الغموض سائدا بخصوص مصير الجاني الذي لاذ بالفرار بعد ارتكابه لفعلته الشنيعة .

أ / أيمن

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله