الإثنين 06 ديسمبر 2021 -- 2:52

ارتفاع عدد ضحايا حرائق تيزي وزو إلى 08 شهداء من باتنة جثمان الشهيد "خليل حنفر" يوارى الثرى

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

وري الثرى زوال الخميس الماضي جثمان الشهيد “حنفر خليل” أحد أفراد الجيش الوطني الشعبي، الذي توفي متأثرا بالحروق الخطيرة التي تعرض لها، عقب الحرائق الكبيرة التي شهدتها ولاية تيزي وزو منذ ما يفوق الأسبوع، الضحية كان قد حول حديثا الى ثكنة عسكرية بتيزي وزو، قبل ان تنشب بها الحرائق ويكون ضمن المساهمين في اخمادها، ليصاب على اثر ذلك بحروق خطيرة وصفت من الدرجة الثالثة، الامر الذي اضطر تحويله الى مستشفى عين النعجة العسكري بالعاصمة، أين مكث هناك لعدة أيام قبل ان يتوفاه الاجل متأثرا بتلك الحروق. الشهيد العشريني ينحدر من بلدية مروانة بولاية باتنة، كان قد التحق بصفوف الجيش الوطني الشعبي منذ 10 سنوات، كانت أخر مرة زا فيها عائلته ومسقط رأسه منذ ما يزيد عن الشهر، وكان يفكر في الزواج حيث وحسب أفراد من عائلته قد جمع مبلغا من المالي، قبل ان يتراجع عن قراره ويقوم بتزويج شقيقه الأصغر منه باعتباره المعيل لعائلته، اذ توفي والده وتركه في عمر العامين، كما أن الضحية المحول حديثا الى تيزي وزو لم يخبر والدته بتحويله من ولاية الجلفة خوفا عليها، قبل أن يصلها خبر اصابته بالحروق في حرائق تيزي وزو، الأمر الذي اضطرها التنقل الى العاصمة لرؤية فلذة كبدها والاطمئنان على وضعه، غير أنها لم تتمكن من رؤيته، فعادت ادراجها الى مدينة مروانة، قبل أن يصل إليها شهيدا، هذا وقد دفن بمقبرة مدينة مروانة بحضور السلطات المدنية والعسكرية وجمع غفير من المواطنين. ليكون بذلك ثاني شهيد تفقده مدينة مروانة بعد الشهدي فوحال شمس الدين الذي توفي منذ ما يقارب الأسبوع، وثامن شهيد بولاية باتنة ضمن حرائق تيزي وزو الذين زفتهم الولاية الى مثواهم الأخير، جدير بالذكر أنه لا يزال عدد من العسكريين المنحدرين من ولاية باتنة يتلقون العلاج اثر اصابتهم بحروق متفاوتة الخطورة.

شوشان ح

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله