الإثنين 17 يناير 2022 -- 4:58

عنابة: المدير الجهوي لوكالة “عدل” يحرج الوالي أمام المكتتبين السكنات المبرمجة للتوزيع يوم 20 أوت ليست جاهزة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

كشف مصدر عليم لـ “آخر ساعة” أن حصة 1163 وحدة سكنية التي أعلن والي ولاية عنابة جمال الدين بريمي عن توزيعها يوم 20 أوت القادم ليست جاهزة للتوزيع وهو ما من شأنه أن يحرج المسؤول الأول ببلاد العناب أمام المعنيين بالاستفادة من هذه الحصة. حيث قام الوالي بريمي في الرابع من شهر أكتوبر الجاري بزيارة تفقد إلى مشاريع سكنات البيع بالإيجار المنجزة من قبل الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره “عدل” على مستوى المدينة الجديدة بن مصطفى بن عودة بالمقاطعة الإدارية ذراع الريش والمبرمجة للتوزيع يوم 20 أوت الجاري وذلك في إطار الاحتفالات المخلدة لمؤتمر الصومام وهجمات الشمال القسنطيني وهي الزيارة التي وقف خلالها الوالي على عدم جاهزية التجزئة “إيلو” رقم 07 (453 مسكن) من مشروع 5000 وحدة سكنية للتوزيع في الموعد المذكور، أين طالب بريمي الجهات المعنية بالمشروع وعلى رأسها المديرية الجهوية لوكالة “عدل” بعدم الكذب على المكتتبين، ليطلب الوالي بعدها تسريع الأشغال في كل من حصة 759 وحدة سكنية بموقع 2000 مسكن “أوزكا” والتجزئات المعنية بالتوزيع في موقع 1026 وحدة سكنية والبالغ عدد سكناتها 402، ما يعني أن 1163 وحدة سكنية معنية بالتوزيع على مستحقيها يوم 20 أوت، غير أن هذه من السكنات لن تكون جاهزة للتوزيع في التاريخ المذكور وهو ما من شأنه أن يشكل إحراجا كبيرا للمسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي بولاية عنابة أمام المكتتبين الذين تم تخصيصهم للاستفادة من سكنات البيع بالإيجار في الموقعين المذكورين، خصوصا وأنه لم يتم إطلاق الإجراءات الخاصة بسحب أوامر دفع الشطر الرابع وتوقيع العقود الموثقين وهي الإجراءات التي تطلب عدة أيام لإتمامها والتي يتوجب القيام بها قبل الوصول إلى مرحلة استلام المستفيد لمفتاح سكنه.

وكالة “عدل” ترفض تحمل مسؤوليتها وتوجه التهم لمديريات أخرى

رفضت المديرية الجهوية لوكالة “عدل” تحمل مسؤوليتها تجاه تأخر الأشغال في المواقع المعنية بالتوزيع وذلك منذ الاجتماع التقني مع الوالي وإلى غاية الآن، فخلال الاجتماع المذكور، كشف مصدر موثوق لـ “آخر ساعة” أن المدير الجهوي حمل مسؤولية التأخر الحاصل إلى كل من الشركة الجزائرية للكهرباء والغاز ومؤسسة التهيئة للمدينة الجديدة وهو الأمر الذي كرره خلال الزيارة التي قام بها الوالي إلى ذراع الريش، قبل أن يحمل مديرية الطاقة مسؤولية عدم توزيع “إيلو 07” وهو ما دفع المعنيين للاستفادة من سكنات في هذا الموقع إلى تنظيم وقفة احتجاجية، يوم 11 أوت، على مستوى مديرية الطاقة لولاية عنابة، رغم أن واقع الحال يقول بأن المؤسسة الخاصة بأشغال التهيئة الخارجية على مستوى موقع 759 مسكن “أوزكا” متأخرة في أشغال التهيئة الخارجية والضغط عليها من مسؤولية المديرية الجهوية التي رفض مديرها التصريح لـ “آخر ساعة”، رغم تقديمه كافة المعلومات لمجموعة فايسبوكية تسهر على تلميع صورته ورسم صورة وردية لواقع المشاريع والترويج لعدم مسؤولية المديرية الجهوية عن التأخير الحاصل في مختلف المشاريع.

مؤسسة تهيئة المدينة الجديدة تقترب من إنهاء الأشغال الخاصة بها

في سياق ذي صلة، تقترب مؤسسة التهيئة للمدينة الجديدة من إنهاء الأشغال الخاصة بها على مستوى الموقعين الخاصين بالتوزيع وذلك امتثالا للوعد الذي قطعه مديرها أمام والي عنابة خلال الاجتماع التقني الذي تم عقده أواخر شهر جويلية على مستوى مقر الولاية، حيث كشف مصدر عليم لـ “آخر ساعة” أن الأشغال الخاصة بمؤسسة التهيئة على مستوى التجزئات المعنية بالتوزيع في موقع 1026 وحدة سكنية اقتربت من نهايتها وأنها وصلت إلى مرحلة تزفيت الطرقات، أما على مستوى حصة 759 وحدة سكنية بموقع 2000 مسكن “أوزكا” فإن مؤسسة التهيئة التزمت بإنهاء الأشغال الخاصة بشبكة توزيع المياه الصالحة للشرب ومد قناة الصرف الصحي بطول 200 متر والطريق الذي يدخل ضمن مسؤوليتها وهو ما يؤكد أن مؤسسة قامت بمهمتها على مستوى الموقعين قبل التاريخ المحدد للتوزيع.

جمعية مكتتبي “عدل 2” تحمل المديرية الجهوية المسؤولية الكاملة

من جهتها، حملت جمعية مكتتبي عدل 2013 لولاية عنابة المدير الجهوي للوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره “عدل” مسؤولية عدم الالتزام بتوزيع الحصة السكنية التي كانت مبرمجة، حيث أكدت في بيان لها تحوز “آخر ساعة” على نسخة منه بأن المكتتبين المخصصين في موقعي 759 مسكن “أوزكا” والتجزئات في حصة 1026 وحدة سكنية المعنيين بالتوزيع ينتابهم قلق وحيرة كبيرين بسبب التأخر الكبير في الأشغال على مستوى الموقعين وهو ما يجعل عملية توزيعهما في التاريخ المذكور شبه مستحيلة باعتبار أن هذا الموعد لم يعد يفصلنا عنه سوى يومين، كما لفتت الجمعية إلى أن وكالة “عدل” لم تباشر الإجراءات الإدارية الخاصة بتمكين المخصصين في الموقعين من سحب أوامر دفع الشطر الرابع وتوقيع العقود لدى الموثقين وهي الإجراءات التي يجب المرور عبرها قبل القيام بعملية تسليم المفاتيح للمستفيدين، حيث رأت الجمعية بأن هذه الوضعية غير مقبولة وأثرت نفسيا على المكتتبين وهو ما دفعها لمطالبة المدير الجهوي لوكالة “عدل” بتحمل مسؤوليته، كما أعلنت عن تنظيم وقفة احتجاجية، هذا السبت، على مستوى موقعي المشروعين بذراع الريش في حال لم توزع السكنات على مستحقيها، كما حملت المديرية الجهوية “المسؤولية المعنوية” في حال عدم توزيع السكنات.

وليد هري

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله