الإثنين 26 يوليو 2021 -- 19:54

الإطاحة بعدة شبكات تشجّع شبان جيجل على الهجرة الى أوروبا العشرات منهم يقبعون بسجون ليبيا ، تونس وايطاليا   ...

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 شهدت محاولات الهجرة السرية الى أوروبا بين شبان ولاية جيجل  ارتفاعا غير مسبوق غير الفترة الأخيرة حيث تم توقيف العشرات من شبان الولاية وهم بصدد ” الحرقة” عبر قوارب الموت بعدة ولايات من الوطن فيما يقبع العشرات في السجون الأوروبية وحتى التونسية والليبية بعدما تم توقيفهم من قبل مصالح مكافحة الهجرة بهذه البلدان في الوقت الذي نجح فيه آخرون في بلوغ غايتهم والإستقرار بعدة بلدان أوروبية كايطاليا واسبانيا وحتى فرنسا وبعض دول شرق أوروبا التي يستعملها هؤلاء كمنطقة عبور نحو الدول المرغوبة . وتمكن عشرات الشبان المنحدرين من جيجل  من تحقيق بلوغ الضفة الأخرى من المتوسط انطلاقا من شواطئ ولاية عنابة ووهران على وجه التحديد بعد أسابيع من الإبحار ، في حين لازال مصير البعض منهم مجهولا الى اليوم بحكم أن أخبارهم انقطعت بعد أيام من تلقي عائلاتهم لأخبار تفيد بوصولهم الى ايطاليا وحتى اسبانيا انطلاقا من  شواطئ دوّل مجاورة على غرار تونس وليبيا . وبات العشرات من شبان عاصمة الكورنيش جيجل  أو من يسمون بالحرّاقة عرضة للنصب والإحتيال نتيجة اقبالهم على هكذا نوع من الهجرة حيث رفع  عدة شبان ينحدرون من ولاية جيجل دعاوى قضائية  ضد أشخاص من ولاية عنابة وكذا ولايات أخرى  بتهمة النصب والإحتيال بعدما أوهموهم ببلوغ الضفة الأخرى من المتوسط مقابل مبالغ تجاوزت بالنسبة لبعضهم حاجز الخمسين مليون سنتيم غير أن هؤلاء الشبان الذين كانوا ضمن أفواج  من ” الحراقة” المنحدرين من عدة ولايات من الوطن أصيبوا بصدمة كبيرة بعد انقطاع أخبار الجهة التي دفعوا لها هذه الأموال دون أن يتمكنوا من تحقيق حلمهم وركوب قوارب الموت المؤدية الى الجنة الموعودة وهي القضية التي تواصل مصالح الأمن التحقيق فيها بغرض الوصول الى الفاعلين. وتتحدث مصادر على صلة بالملف عن تحوّل ولاية جيجل مؤخرا الى قاعدة خلفية لتحضير رحلات الهجرة السرية من خلال تشجيع شبان من الولاية ومن مختلف الأعمار على ركوب قوارب الموت وتكليف شبكات تضم شبان من الولاية بالإتصال بالراغبين في الهجرة وتحفيزهم على ذلك مقابل عمولات معتبرة وهي العمليات التي تتم بالتنسيق مع بعض شبكات الهجرة السرية ذات البعد الوطني وحتى الدولي بدليل ماتوصلت اليه تحقيقات الدرك الوطني بجيجل بخصوص خلية تعمل على الإتصال بالراغبين في الهجرة السرية بجيجل وربطهم ببعض المهربين الذين ينشطون باحدى الولايات الغربية وهي العملية التي مكنت من حجز عتاد هام يستغل في عمليات الهجرة السرية حيث تم ضبط كميات هائلة من مادة المازوت وكذا عدد من محركات القوارب .

أ / أيمن

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله