الإثنين 17 مايو 2021 -- 23:14

الافطار على الشواطئ عادة تستهوي الشباب العنابي وسط أجواء مميزة بعين عشير وجنان الباي

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.
أضحى الإفطار على الشواطئ خلال شهر رمضان عادة تستهوي الشباب العنابي الذي صنع اجواء مميزة خاصة بعين عشير و جنان الباي وشابوي، ورغم ان فئة الشباب هي الاكثر اقبالا على الافطار بالشواطئ الي ان بعض العائلات وحتى طلبة الاقامات باتت تستهويهم هذه الظاهرة بعيدا عن الضجيج ، حيث يعرف شاطئ شابوي وعين عشير وحتى واد البقرات إقبالا كبيرا من طرف الشباب الذين تجدهم يتفننون في إعداد موائد الإفطار بعد أن أحضروا ما لذّ وطاب من مختلف أنواع الأطعمة من منازلهم على غرار الشربة والبوراك الذي لا يخلو من موائدهم إضافة إلى المأكولات الأخرى التي تعرف بها مدينة عنابة على غرار مرقة حلوة ،وقد أكد لنا بعض الصائمين أن الإفطار خارج المنزل عادة باتت تستهويهم كل سنة خلال شهر رمضان، حيث يجتمعون ويفطرون مرة أو مرتين خلال الشهر الفضيل ، وهذا من أجل الاستمتاع بنسمة البحر ، وبعد الانتهاء من الإفطار ، تتحول المائدة من مكان للأكل إلى مكان لممارسة لعبة الدومينو وسط أجواء رائعة، إضافة إلى ظاهرة الشيشة التي تعرف انتشارا كبيرا في المدة الأخيرة ، حتى أصبح الكثير من الشباب لا يطيقون الجلوس دونها رغم المخاطر التي تنجر عنها على صحتهم، حيث تمتد السهرات الرمضانية حتى ساعات متأخرة من الليل،في ذات السياق تعرف ساحة الثورة اقبالا كبيرا من العائلات العنابية ، حيث باتت متنفسا لهم خلال السهرات الرمضانية،اين يتناولون المثلجات بمختلف نكهاتها وأنواعها، كما يقصد البعض الآخر الكورنيش للتجول والاستمتاع بنسمات البحر ،حيث ان هذه الخرجات الرمضانية اضحت تضفي أجواء مميزة و بهيجة وسط العائلات،بينما تفضل عائلات عنابية أخرى الاجتماع بعد صلاة التراويح حول صينية الحلويات والشاي وأطباق خاصة بالزلابية وحلوة الشامية .
صالح. ب
Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله