الجمعة 16 أبريل 2021 -- 13:23

مثول أفراد جماعة إجراميّة منظّمة مختصّة في ترويج “الكوكايين” أمام مجلس قضاء عنابة أدانتهم محكمة الجنايات الإستئنافية بعقوبات متفاوتة ما بين 4 و12 سنة سجنا نافذا

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

مثل اليوم الثلاثاء أمام مجلس قضاء عنابة أفراد جماعة إجراميّة منظمّة مختصّة في ترويج المخدّرات بعد أن عثر بحوزة أحدهم على كمّية من “الكوكايين” مهيّئة للترويج .ويتعلّق الأمر بكلّ من المسمّى “ق.أ”، “ع.س”، “ب.ع.ا” و”ف.م” الذين التمس في حقّهم ممثّل الحقّ العام عقوبة المؤبّد قبل أن تدينهم هيئة محكمة الجنايات الإستئنافية بعقوبات متفاوتة ما بين 4 و12 سنة سجنا نافذا بعد إعادة تكييفها للوقائع وتسليط الأضواء على كافّة جوانب القضيّة التي تعود حيثياتها إلى  تاريخ 26/12/2016 وبالتحديد على الساعة الثامنة والنصف مساءا حين تنقلت مصالح الأمن إلى حي 500 مسكن التابع  لحي ” قاسيو” بعنابة وذلك إثر ورود معلومات تفيد بوجود شبكة إجرامية مختصة في مجال حيازة وتخزين ونقل المخدرات، حيث تتّخذ من المنزل سالف الذكر مكانا لنشاطها الإجرامي، وفي سياق متّصل فقد قامت عناصر الشرطة بعملية مراقبة وترصد للمنزل الذي يقيم فيه المتهم الأول قبل أن يلفت إنتباههم نزول فتاة كانت في سيارة من نوع “ميقان” توجهت إلى ذات المنزل الذي تم اقتحامه من طرف مصالح الأمن وعثروا عند تفتيشه على كيس بلاستيكي شفاف اللون موضوع داخل مادة الأرز ويحتوي على مسحوق أبيض قدّر وزنه بـ 50.71 غرام، كما عثروا كذلك على مجموعة من الأكياس الصغيرة في غرفة الإستقبال بها مادة مشبوهة مهيّئة للترويج، أين قدّر وزن كل الأكياس  بـ 63.17 غرام، إذ بينت نتائج الخبرة الأولية أن المادة عبارة عن مخدّر من نوع كوكايين، كما ضبط بحوزة المتهم “ق.أ” على مبلغ مالي قدره 77 ألف دج وكبسولات مختلفة الأحجام إضافة إلى ميزانين إلكترونيين دقيقين يستعملان لوزن الكوكايين، وعند سماع المتهم من طرف الضبطية القضائية صرح أنه كان يوم الوقائع بمسكنه حين تقدمّ له عناصر الشرطة بإذن تفتيش وضبطوا مادة الكوكايين التي كشف خلال التحقيقات الأوّليّة  أن مصدرها المتهم “ع.س” المغترب بفرنسا وهو المتعود على الإتيان بها من فرنسا وإعطائها له بغرض بيعها بمبلغ 11 ألف دج للغرام الواحد، ليذكر بعدها أن المتهم “ف.م” يقتصر دوره في البحث عن الزبائن لإتمام عملية البيع، فيما أكد بأنه يتعامل مع المتهم “ب.ع.ا” بصفته تاجر مخدرات بحيث يأخذ من عنده ويسلمه الكوكايين متى استلزم الأمر، وبناء على تصريحات “ق.أ” تم تفتيش مسكن المسمى “ع.س” الكائن بحي ريزي عمر حيث ضبط بحوزته على قطعة من المخدرات، حيث صرح أنه كان بصدد استهلاكها ومبلغ 8000 دج مع ورقة نقدية من فئة 20 أورو، نافيا بدوره تصريحات المتهم الأول بخصوص جلبه الكوكايين من فرنسا، ومن جهة ثانية وبعد التحقيق مع المتهم “ب.ع.ا” اعترف هذا الأخير بأن عمله هو البحث عن المشترين بإعطائه مبلغ 1000 دج عن كل عملية بيع للكوكايين، نافيا أمام هيئة المحكمة معرفته للمتهمين باعتباره لم يسبق وأن عمل معهم من قبل، فيما صرح المتهم الأخير “ف.م” الذي عثر بمنزله على علبة دواء من نوع “ليريكا” ومبلغ 28 ألف دج أنه لا يتاجر بالمخدرات ولا بالمؤثرات العقلية وأن الدواء ملك لجدته التي تعاني من اضطرابات نفسية، نافيا التهمة الموجهة إليه جملة وتفصيلا، تجدر الإشارة من ناحية ثانية أن المتّهم “ق.أ” غيّر أقواله أمس أمام هيئة محكمة الجنايات الإستئنافية مقارنة بتصريحاته الأولى أمام عناصر الضبطيّة القضائية واعترف اليوم الثلاثاء أنّ كميّة المخّرات المضبوطة بحوزته من نوع كوكايين ملك له ولم يجلبها من طرف المتّهم الثاني الذي يعتبر ابن خالته، في حين نفى بقيّة المتّهمين التهمة المنسوبة لهم جملة وتفصيلا والمتمثّلة في ارتكابهم جناية المتاجرة في المخدرات والمؤثرات العقلية في إطار جماعة إجرامية منظمة.

وليد سبتي

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله