السبت 10 أبريل 2021 -- 20:20

104 عامل يحالون على البطالة بعد غلق الميناء الجاف بحجر الديس نظموا وقفة احتجاجية يناشدون فيها السلطات العليا ضرورة اعادة النظر في هذا القرار

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.
نظم صبيحة اليوم عمال الميناء الجاف “AVICOMAR” بمنطقة حجر الديس بلدية سيدي عمار وقفة احتجاجية أمام مقر المؤسسة نددوا خلالها، بقرار الغلق الذي تسبب في احالة 104 عامل على البطالة وتشريد العديد من العائلات ،وحسب ما أكده المحتجون ل”آخر ساعة” أنهم منذ 9 اشهر وهم في بطالة بسبب جائحة كورونا وبعد أن عادوا للعمل ،تم صدمهم بقرار غلق الميناء الذي يعتبر مورد رزق للعديد من العائلات وهو ما اعتبروه بالأمر المجحف في حقهم ويتطلب اعادة النظر وتدخل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون من أجل فتحه امام العمال الذين يعتبرون الضحية الأولى، خاصة في ظل الاوضاع المزرية التي يتخبطون فيها ،وتابعوا بأنهم لحد الآن لم يفهموا سبب الغلق رغم توفر جميع الشروط والتقيد بجميع التعليمات الواردة ضمن صحيفة بيانات السلامة ،من خلال احترام قدرات التخزين و السهر على مطابقة شروط معالجة وازالة النفايات ،احترام ارتفاقات المنشآت الطاقوية (الكهرباء والغاز) غير أن كل ذلك لم يشفع لهم لتجنب قرار الغلق. في ذات السياق كان وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمان،قد أكد ان قرارات غلق بعض الموانئ الجافة في الجزائر قرار سيادي مشيرا إلى أن غلقها ليس له تأثير.كما أعلنت المديرية العامة للجمارك،الاسبوع الماضي عن استكمال الإجراءات النهائية المتعلقة بغلق الموانئ الجافة المتبقية، في إطار عملية تطهير هذا القطاع التي شرع فيها في جوان الماضي. و أوضحت مديرة الإعلام والاتصال بالنيابة بالمديرية العامة للجمارك، نسيمة علو بريكسي، أنه تتمة لقرار غلق الموانئ الجافة التي اتخذتها السلطات العمومية في جوان 2020، تم استكمال الإجراءات النهائية لتجسيد قرار الغلق النهائي للموانئ الجافة المتبقية. وتحصي مصالح الجمارك 22 ميناء جافا، عموميا وخاصا، أغلقت كلها، على مراحل ، بسبب عدم مطابقتها للمعايير والشروط الضرورية. وأضافت المسؤولة أن الجمارك الجزائرية تعمل حاليا على التكفل بالسلع المتواجدة بهذه الفضاءات، مؤكدة أن عملية التطهير هذه بلغت مرحلة جد متقدمة.من جهته مدير المؤسسة اعرب لنا عن اسفه الجديد بعد قرار غلق الميناء الجاف دون تقديم اسباب وجيهة ،كما اعرب عن صدمته من هذا القرار الذي يعود إلى شهر جويلية من سنة 2020 ،اين تلقوا أمر بالغلق الفوري للميناء الجاف وتحويل السلع الى ميناء جاف آخر ،وتابع انه تم الزامهم بضرورة وضع جهاز سكانير رغم انهم اختاروا ممول لجلب السكانير سنة 2018 وراسلوا وزارة الداخلية في مارس 2018 من أجل الحصول علي ترخيص لاستيراد جهاز سكانير ،وجاءت الموافقة في نفس العام ،في حين وصل الجهاز الى ميناء جن جن في سبتمبر 2019 ،لكن واجهوا بعض المشاكل اين طالبتهم مصالح الجمارك بتصريح آخر من الوزارة الأولى وبعد العراقيل الادارية وتضييع الوقت بسبب البيروقراطية تحصلوا على تصريح من الوزارة الأولى شهر مارس 2020 من أجل جلب جهاز السكانير الذي كلفهم 35 مليار ،واضاف محدثنا انه رغم استيفاء جميع الشروط ورغم قرار الغلق الى انهم واصلوا تسديد الضرائب و دفع رواتب العمال ،في الأخير ناشد رئيس الجمهورية بضرورة اعادة النظر في قرار الغلق خاصة أن المؤسسة توفر 104 منصب عمل مباشر واكثر من 300 منصب عمل غير مباشر ،ناهيك عن الأموال الطائلة التي صرفت على هذا المشروع الذي افتتح سنة 2017 و التي يلزمهم 20 سنة من العمل المتواصل من أجل تعويض قيمة هذه الأموال.
صالح. ب
Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله