السبت 10 أبريل 2021 -- 19:53

الخضر من أجل الحفاظ على وتيرة النتائج الإيجابية تصفيات كأس إفريقيا-2021/زامبيا-الجزائر:

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 يواجه المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم الذي حسم منذ شهر نوفمبر 2020 بطاقة التأهل، نظيره الزامبي بنية الحفاظ على سلسلة النتائج الايجابية، اليوم بملعب لوساكا (الساعة الثامنة، توقيت الجزائر) في إطار الجولة الخامسة (المجموعة الثامنة) من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2021 المقرر تنظيمها بالكاميرون. وفي غياب عدة لاعبين يتواجد المنتخب الجزائري منذ  الثلاثاء بالعاصمة لوساكا وكله عزيمة للعودة بنتيجة إيجابية أمام تشكيلة “شيبولوبولو” التي تسعى من جهتها الى التدارك من أجل الظفر بورقة التأهل الى نهائيات كأس إفريقيا بالكاميرون. وعكس الخضر الذين ضمنوا منذ شهر نوفمبر 2020 التأهل الى الطبعة المقبلة فإن منتخب زامبيا (3 نقاط) يلعب ورقته الاخيرة من أجل التأهل في مجموعة تضم ايضا زيمبابوي (5 نقاط) و بوتسوانا (4 نقاط). وصرح بلماضي للصحافة الوطنية، قبيل تنقل بعثة المنتخب الوطني الى لوساكا يوم الثلاثاء قائلا :” إنها مقابلة هامة بالنسبة لنا, من الخطأ الاعتقاد ان المقابلة لا تكتسي أي أهمية (…) يكفي أننا سنلعب هذه المقابلة خارج قواعدنا ضدّ تشكيلة لازالت تملك حظوظها كاملة في التأهل. هذه هي رؤيتي للأمور, خاصة أننا سنتنقل بعد حوالي شهرين الى بوركينا فاسو في اطار تصفيات كأس العالم 2022 ” مضيفا” لقد اتسمت مثل هذه المقابلات دوما بالصعوبة في السنوات الاخيرة (…) من اجل هذا اعتقد انّ هذه المقابلة ستكون بمثابة محطة اعدادية هامة لنا تحسبا لما ينتظرنا بعد شهرين في تصفيات مونديال قطر “. و ستدخل التشكيلة الوطنية لقاء زامبيا محرومة من خدمات المدافع الايسر رامي بن سبعيني (منشغلادباخ/ ألمانيا) المعاقب ناهيك عن غياب كل من رياض محرز (مانشستر سيتي/ إنجلترا), سعيد بن رحمة (وست هام /انجلترا) , عيسى ماندي (بيتيس إشبيلية /اسبانيا) , اسماعيل بن ناصر (آسي ميلان /ايطاليا), سفيان فيغولي (غالطة سراي /تركيا)، حيث سيكون بإمكانهم المشاركة في اللقاء الأخير أمام بوتسوانا. وسجلت القائمة تواجد ثلاثة لاعبين جدد, وهم أحمد طوبة (والويك/بلجيكا) و نوفل خاسف (تونديلا/البرتغال) و رامز زروقي (تفينتي/هولندا)، لكنهم سيسجلون حضورهم لأول مرة أمام بوتسوانا. من جهته  أكد مدرب منتخب زامبيا, الصربي ميليتين سريدوجيفيك, أن فريقه سيلعب كل حظوظه عندما يواجه الجزائر قائلا: “سندخل مرحلة صعبة من التصفيات باعتبار أننا نحتل المرتبة الأخيرة للمجموعة. ولكن أهم طريقة لاختبار امكانياتنا, هي مواجهة بطل إفريقيا. سنلعب كل حظوظنا أمام المنتخب الجزائري”. ورغم أن المقابلة أمام زامبيا تظهر للعيان أنها غير مصيرية بالنسبة للمنتخب الوطني لكنها تبقى مهمة لأنها ستسمح للخضر في حالة تحقيق نتيجة إيجابية بلوغ سقف 23 مقابلة دون انهزام و التقرب أكثر من الرقم القياسي الإفريقي الذي هو بحوزة منتخب كوت ديفوار (26 مقابلة). ويدير المقابلة ثلاثي تحكيم من جزر القمر بقيادة علي محمد أديلاييد بمساعدة سليمان أمالدين و سعيد عمر شبلي بينما تم تعيين محمد أتوماني كحكم رابع. و في المباراة الثانية عن المجموعة الثامنة، يستقبل منتخب بوتسوانا بقيادة المدرب الجزائري عادل عمروش نظيره من زيمبابوي (00ر17) بهدف الظفر بالمركز الثاني في الترتيب العام.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله