السبت 25 يونيو 2022 -- 15:31

الفرنسيون دونوا تاريخ الحرب الجزائرية بنظرة لائكية مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالذاكرة يكشف

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

قال مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالذاكرة عبد المجيد شيخي، اليوم السبت، إن الفرنسيين كتبوا تاريخهم بأيديهم على مراحل. وأورد ذات المسؤول من بسكرة أن الفرنسيون كتبوا ما يريدون، حيث قاموا بكتابة التاريخ بنظرة لائكية للظروف آنذاك”.وأضاف شيخي، إن فرنسا قتلت كل من يقرأ ويكتب، خلال الـ30 سنة الأولى من الاحتلال. وتابع إنه قد تم تحييد دور الزوايا وجمعية العلماء المسلمين، في فترة الاستعمار.ودعا شيخي، إلى صياغة جديدة للتاريخ، دون إنكار جهد اي أحد قائلا: “نريد علاقات متوازنة مع جميع الدول التي تريد التعامل معنا”. وأشار شيخي، إلى أن الجزائر عرفت الأديان الثلاثة ووحدها الإسلام. مؤكدا إن الذاكرة الوطنية هي التي تعيدنا لبناء الجزائر وليس التناحر. واعتبر مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالذاكرة إن سبب التكالب على الجزائر، هو قوتها وتاريخها. وقال شيخي، “أرشيفنا في الخارج سرق ونهب منا”. مؤكدا إن رئيس الجمهورية، يحرص على جمع والحفاظ على الذاكرة، لكي لا يبقى أي غموض. ومن جهة أخرى، أورد شيخي إن بيان نوفمبر جمع كل شيء في وثيقة وهو يعبر عن مبادئ الجزائريين. وأكد ذات المسؤول، إن الجزائريين حافظوا على مبادئهم رغم الاستعمار. ودعا شيخي في الأخير، المجتمع المدني، للتشبع بقيم ومبادئ نوفمبر ونشرها. وأضاف إنه لا يجب الاستهانة، بكفاءات وطاقات أبناء بلدنا قائلا: “كان الجزائريون ولا يزالون أصحاب فكر وشهامة عبر العصور”. مشددا على ضرورة المحافظة على الأمانة وترسيخ ذكرى الشهداء وجمع تاريخنا. وتأتي تصريحاته بعد تأكيد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون, على مسؤولية الدولة في حماية الذاكرة الوطنية بأقصى درجات الجدية والمثابرة. و قال رئيس الجمهورية في رسالة بمناسبة إحياء الذكرى الـ 59 لاحتفالات عيد النصر بتلمسان والتي قرأها نيابة عنه الأمين العام لوزارة المجاهدين وذوي الحقوق, لعيد ربيقة، إن إصرارنا على صون التاريخ والذاكرة يظل في صميم أولوياتنا لإحراز التقدم المرجو في هذا المسعى, مثمنا الخطوات المهمة التي قطعناها, إذ سجلنا بوادر ايجابية خاصة فيما يتعلق باسترجاع جماجم لرموز من قادة المقاومة الشعبية. واعتبر تبون أن ما اقترفه الاستعمار في حق الشعب الأعزل من جرائم, ما زالت جراحها وأثارها شاهدة على هول وحجم الدمار والخراب وعلى سياسة الأرض المحروقة البشعة المقيتة. واستحضر رئيس الجمهورية أن تلك اللحظات المهيبة, بالغة المغزى, والتي شاهدناها في 5 جويلية الماضي بإعادة دفن أبطال ممن قادوا المقاومة الشعبية في مقابر الشهداء وفي ثرى أرضنا الطيبة بين أهلهم وذويهم. وأكد أن المتابعة مستمرة لاستجلاء مصير المفقودين أثناء حربنا التحريرية وتعويض ضحايا التجارب النووية, مبرزا أن الاحتفاء بعيد النصر بعد تضحيات جسام في شهر الشهداء هذا, فرصة متجددة نقف فيها في يوم خالد مجيد لتأكيد عهدنا على النهج النوفمبري. وذكر رئيس الجمهورية بالمناسبة بالقرارات التي اتخذها والتي تندرج في سياق تهيئة الظروف للتغيير المنشود, الذي يتطلع إليه شعبنا الأبي وخاصة الشباب, داعيا إياهم للانخراط في مسار بناء مؤسسات جديدة تحظى بالصدق والمصداقية. ولفت تبون الى أن تلك القرارات منسجمة تماما مع التعهدات التي التزمت بها وشرعت في تجسيدها منذ الأيام الأولى على كل المستويات, معربا عن تأسفه من العوارض والظروف الاستثنائية من جراء تفشي وباء كوفيد 19.

سليم.ف

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله