السبت 27 فبراير 2021 -- 19:45

 رجل يطعن زوجته بعدة طعنات على مستوى الرقبة ويرديها قتيلة بباتنة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

اهتز مساء امس سكان مدينة باتنة على وقع جريمة شنعاء، راحت ضحيتها ام لثلاثة اطفال تبلغ من العمر 28 سنة، حيث عثر عليها بمسكنها العائلي الكائن بحي بوعقال بشارع بلاد زدام، تسبح في بركة من الدماء، في وقت لاذ فيه زوجها الجاني بالفرار، بعد تنفيذ فعلته هذه، حيث تدخلت مصالح الامن رفقة مصالح الحماية المدنية وكذا الشرطة العلمية التي قامت برفع البصمات ومعاينة مسرح الجريمة، قبل ان تحول الجثة الى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى باتنة الجامعي، في وقت فتحت فيه مصالح الامن تحقيقا في الجريمة الشنعاء هذه، للوقوف عند الاسباب والدوافع التي ادت بالجاني الى ارتكاب جريمته هذه في حق زوجته، هذا وحسب معلومات واردة فان الاسباب الاولية للجريمة ترجع الى مشاكل عائلية بينهما وصلت لعديد المرات الى الطلاق، قبل ان ينفذ الجاني جرمه هذا، وحسب مصادر مطلعة فان المعاينة الاولية للجثة بينت ان الضحية تلقت عدة طعنات على مستوى انحاء عدة من الجسم، كان اخطرها تلك الضربات على مستوى الرقبة التي توحي انها قد تكون عملية ذبح ترصد لها الجاني، وسط مقاومة زوجته التي لم تتمكن من انقاذ نفسها سوى الصراخ قبل ان تلفظ انفاسها الاخيرة، ويقوم زوجها بالفرار في محاولة منه اللوذ من الجريمة، قبل ان يتم الامساك به وتوقيفه من طرف عدد من المواطنين وكذا مصالح الامن، وسط حالة هلع اهتز لها سكان المدينة في جريمة بشعة، ضحيتها زوجة توفيت وأولاد ثلاثة اعمارهم 07، 06 سنوات ورضيعة، وجدوا انفسهم وحيدين لأب يبلغ من العمر 35 سنة قاتل وام توفيت بابشع الطرق على يد والدهم، العامل اليومي، الذي نفذ جريمته التي لم تكن تخطر على بال احد من افراد عائلته وعلى بال زوجته التي كانت في المنزل، ليرديها قتيلة، ضمن جرائم القتل التي عرفت ارتفاعا رهيبا وباتت تسجل بين الحين والاخر، الامر الذي يتطلب البحث في الاسباب وايجاد الحلول للحد من هذه الظاهرة الخطيرة التي عصفت على مجتمعنا وباتت المحاكم تعج بقضايا القتل. هذا في انتظار تحديد الاسباب الحقيقية لجريمة القتل الاخيرة هذه، وسط مطالب تتعالى بتسليط اقصى العقوبات على الجناة وتطبيق حد القصاص.

شوشان ح 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله