السبت 27 فبراير 2021 -- 19:53

أمن جيجل يوزع 10 آلاف  كمّامة على السكان للوقاية من الفيروس التاجي فيما عادت اصابات كورونا للإرتفاع بعد أسابيع من الإستقرار ...

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تواصل مختلف الأسلاك الأمنية بجيجل وفي مقدمتها سلك الشرطة مساعيها للقضاء على فيروس كورونا والحيلولة دون انتشاره من جديد بأرجاء عاصمة الكورنيش بعد التحسن الكبير الذي شهده الوضع الصحي بهذه الأخيرة خلال الأيام الأخيرة . وقامت مختلف الوحدات الأمنية بجيجل عبر وفي مبادرة جديدة تهدف الى احتواء الفيروس التاجي بتوزيع مالايقل عن 10 آلاف كمّامة على سكان الولاية وذلك في سلسلة من الخرجات والحملات التحسيسية التي شملت عدة بلديات وتحديدا تلك التي تتوفر على مراكز للشرطة . وقد تم التركيز على فئة الشيوخ والعجزة وكذا الأطفال في عملية التحسيس المذكورة التي وصفتها مديرية أمن الولاية بالهامة والضرورية في مثل هذا التوقيت سيما مع اعادة بعث أغلب النشاطات التي طالما الجمود خلال الأشهر والأسابيع الماضية وعودة الحياة بشكل تدريجي الى طبيعتها وهو ماسمح بزيادة مستوى الإختلاط  بالفضاءات المفتوحة ومن ثم زيادة خطورة عدوى الفيروس القاتل الذي أتى على أرواح أكثر من 400 شخص بولاية جيجل لوحدها . وجاءت مبادرة مصالح أمن ولاية جيجل بالتوازي مع الإرتفاع الطفيف المسجل في عدد الإصابات بالفيروس التاجي على مستوى ولاية جيجل حيث سجلت المصالح الصحية صعودا لافتا في عدد الإصابات خلال الأيام الأخيرة خصوصا على مستوى عاصمة الولاية وبعض المدن الكبرى  وذلك بعد التحسن الكبير الذي سجل خلال الأسابيع الفارطة ونزول عدد الإصابات الى الحدود الدنيا بل أن الولاية أضحت تعد في الغالب مابين اصابتين وصفر اصابة يوميا ، وساهم الصعود الجديد في عدد الإصابات بفيروس كورونا بجيجل في عودة المخاوف من امكانية تواصل هذا الإرتفاع ومن ثم الدخول في مأزق جديد بعدما ظن الجميع بأن الولاية بلغت نهاية النفق وأن الجائحة ستصبح من الماضي .

م / مسعود

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله