الثلاثاء 13 أبريل 2021 -- 4:42

شاب في مقتبل العمر يلفظ أنفاسه الأخيرة بعد تلقّيه طعنة بواسطة سكين خلال شجار عنيف نشب بين عدّة أشخاص أمام ملهى ليلي في رفاس زهوان

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

نظرت محكمة الجنايات الإستئنافية صبيحة اليوم الثلاثاء في قضيّة القتل العمدي التي راح ضحيّتها شاب في مقتبل العمر بشاطئ رفاس زهوان العمر أين لفظ أنفاسه الأخيرة متأثّرا بجروحه الخطيرة. وقائع القضية تعود إلى 27 نوفمبر 2019 وبالتحديد على الساعة الثالثة وخمسة وأربعون دقيقة صباحا حين تلقّت الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بعنابة اتصالا هاتفيا مفاده وقوع شجار عنيف بين مجموعة من الشباب باستعمال أسلحة بيضاء محظورة وذلك على مستوى الطريق الولائي رقم 22 الرابط بين مدينة عنابة ورأس الحمراء وبالضبط عند مفترق طريق شاطئ رفاس زهوان ببلدية عنابة، ليتمّ تشكيل دوريّة والتنقل إلى عين المكان، في وقت اتّضح لدى قوات الدرك عند وصولهم  وقوع جريمة قتل راح ضحيتها المسمى “ر.أ” الذي لفظ أنفاسه الأخيرة قبل تمكّن الجهات المختصّة من إسعافه، جرّاء تعرضه لإصابة بليغة، وفي سياق متّصل وبعد معاينة فريق التحقيق للجثة آنذاك عثر عليها آثار طعنة باستعمال آلة حادة على مستوى الفخذ الأيمن قبل أن يتمّ تحديد هويّة المعتدي بالإضافة إلى جميع المشاركين الشجار العنيف المؤدي إلى وفاة الضحية “ر.أ”، في حين تمكّنت مصالح الدرك الوطني من توقيف جميع أطراف القضية كما تم حجز وسيلتي نقل متمثّلتان في شاحنة من نوع “هفاي” وسيارة من نوع “بيجو 207” كان يتنقّل على متها المتورّطون في المحكمة، وفي سياق ذو صلة فقد استمعت هيئة محكمة الجنايات الإستئنافيّة أمس إلى المتّهم الرئيسي في ارتكاب جناية القتل العمدي مع سبق الإصرار ويتعلّق الأمر بالمسمى “ج.إ” الذي اعترف في تصريحاته بضربه الضحية بواسطة سلاح أبيض على مستوى الفخذ نافيا من جهته نيّته في القتل مضيفا بأنه تلقى بدوره طعنات بالسّكين من قبل الضحية أثناء الشجار، وبسماع المسمى “ع.د” كشف أنّه تنقّل بتاريخ الوقائع رفقة “ج.ع” و”م.م” و”ط.ع.ر” المدعو حمدي بالإضافة إلى “ع.ع.ع” على متن شاحنة صغيرة ملك للأخير إلى الملاهي الليلية بحي رفاس زهوان ونتيجة إفراط أحدهم في تناول المشروبات الكحولية طرد من الملهى ليلتحق به رفقاؤه في مفترق الطرق برفاس زهوان، أين تمّت مطاردتهم من قبل شباب الحي أين اندلع شجار عنيف بينهم جميعا باستعمال أسلحة بيضاء محظورة، تجدر الإشارة أن الضحيّة “ر.أ” تلقّى طعنة من طرف المتهم الرئيس “ج.إ” تسبّبت في موته نظرا لخطورة الإصابة التي تعرّض لها، أين مثل أمس أمام هيئة محكمة الجنايات الإستئنافية التي تابعته بارتكاب جناية القتل العمدي مع سبق الإصرار بالإضافة إلى جنحة المشاجرة وسلّطت ضدّه عقوبة 20 سنة نافذا، كما تجدر الإشارة أن بقيّة المتّهمون في قضية الحال توبعوا بارتكاب جنحة المشاجرة ويتعلّق الأمر بكلّ من “ط.ع.ر”، “س.ص”، “ع.ع.ع”، “ز.خ” و”ا.د” الذين تمّت إدانتهم بعقوبة سنتين سجنا نافذا.

وليد سبتي

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله