الإثنين 26 يوليو 2021 -- 20:41

تيزي وزو: المؤبد لامير كتيبة النور المتورط في عدة قضايا اختطاف مست اثرياء المنطقة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

قضت محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء تيزي وزو خلال دورتها العادية و بعد ساعة متأخرة من نهار أمس حكما يقضي بالسجن المؤبد ضد إرهابي خطير شارك رفقة جماعته في عدة عمليات إرهابية و المتابعين كلهم بجناية الاختطاف بدافع فدية و الانخراط في جماعة إرهابية مسلحة مع معرفة غرضها. انطلقت وقائع القضية التي تورط فيها الدمويون المذكورون الى سنة 2013 عندما تقدم الساكن بني زمنزر بدائرة بني دوالة في ولاية تيزي وزو و أمام الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بذراع بن خدة من أجل التبليغ عن اختطاف ابنه ليلة 29 أفريل 2013 في حدود الساعة العاشرة مساء من قبل مجموعة إرهابية حيث تقدم في نفس اليوم أمام المصلحة عم المختطف و أخبرهم أنه و أثناء عودته إلى منزله الكائن بالقرية وجد الضحية بمنزله و لدى استفساره أشار أنه لا توجد عليه أثار للعنف أو التعذيب و نظرا للصدمة النفسية التي يمر بها لم يتحدث عن ظروف اختطافه . و في نفس اليوم تقدم الضحية و صرح انه توجه على متن مركبته من منزله إلى قرية اقلاقل من أجل إطعام الكلب الموجود بالمنزل الجديد في طور الانجاز و.عند وصوله إلى القرية نزل و سار على قدميه باتجاه البيت ليباغث من طرف الإرهابيين المسلحين برشاشات من نوع “كلاشينكوف” و قاموا بإدخاله و طلبوا منه المال و في تلك اللحظة اتصل به أخوه هاتفيا و رد عليه الإرهابيون و أخبروه بأنهم يحتجزونه و طلبوا منه المال دون تحديد القيمة . و قد صرح الإرهابي بان الظروف المزرية هي التي دفعته بالالتحاق بالجماعات الإرهابية النشطة بمختلف السرايا النشطة بضواحي إعكورن و ذراع الميزان و لدى سماع امير سرية عين الحمام الذي تم توقيفه من قبل قوات الجيش صرح انه التحق بالجماعات الإرهابية بتاريخ 9 سبتمبر من سنة 2011 بكتيبة ذراع الميزان بعد تجنيده من قبل أبناء عمومته المتواجدين ضمن الجماعات الإرهابية و حيث بقي ينشط معهم إلى غاية شهر جوان من سنة 2012 وبعدها تم تحويله إلى كتيبة النور بعين الحمام التي تضم حوالي 24 إرهابيا بقيادة الإرهابي “يحي التيارتي” و بقي إلى غاية شهر ديسمبر 2012 و منها حول مرة أخرى إلى سرية بني دوالة التي ينشط فيها الإرهابي الخطير المقضي عليه “القشقاش” من قبل قوات الامن و الذي كان وراء عملية اختطاف أبناء الأثرياء و رجال الأعمال و صرح أنه التحق بالجماعات الإرهابية المسلحة بتاريخ 9 أوت 2011 بكتيبة ذراع الميزان و بعد تجنيده من طرف أبناء أعمامه أمراء السرية التي تضم 7 إرهابيين وبقي ينشط معهم إلى غاية شهر جوان 2012 وبعده تم تحويله إلى كتيبة النور بعين الحمام وبتاريخ 17جوان 2013 بعدها التقى بأمراء بارزين بالقيادة و هو المسمى “عبد الجبار البليدي” الذي تم القضاء عليه سنة 2013 ورفقة أمراء اخرين وبتاريخ شهر أفريل 2013 بعد صلاة المغرب أخذ المدعوان “ع ا” و مقران المختطف قصد تسليمه إلى أهله و عادا بعد مرور حوالي 30 دقيقة وبيدهما كيس بلاستكيا به 2500 دج و أكد لهم أمير السرية بأن ذلك هو المال الفدية التي دفعها آهل الضحية المختطف كما تجدر اليه الاشارة فان المتهم تم توقفه بوسط مدينة عين الحمام شمال مدينة تيزي وزو بحوزته قنبلة تقليدية الصنع و الذي كان بصدد الإعداد لعمليات دموية في شهر رمضان بمنطقة عين الحمام.

خليل سعاد

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله