الإثنين 08 مارس 2021 -- 6:35

إيداع عاملة بولاية عنّابة رهن الحبس المؤقّت مع وضع خمسة متّهمين آخرين تحت الرقابة القضائية بعد تورّطهم في قضيّة منح قرارات سكنات "سوسيال" مزوّرة مقابل مبالغ ماليّة معتبرة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أودعت المصالح المختصّة التّابعة لمحكمة عنابة موظّفة بولاية عنابة رهن الحبس المؤقّت مع وضع خمسة متّهمين آخرين من بينهم امرأة تحت الرقابة القضائية. حيث تمّ  أمس الخميس تقديم جميع الموقوفين البالغ عددهم ستّة أشخاص أمام نيابة الجمهورية لدى محكمة عنابة بعد متابعتهم بتهم ثقيلة أبرزها جرائم تتعلق بالنّصب والإحتيال والتزوير بالإضافة إلى إستغلال الوظيفة والمشاركة لبعضهم، فيما أحال وكيل الجمهورية ملف القضيّة إلى قاضي التحقيق لدى الغرفة الأولى الذي أمر بدوره بعد إستكمال التحقيق الإبتدائي إيداع عاملة بالولاية رهن الحبس المؤقّت مع الأمر بوضع المشتبه فيهم الخمسة الآخرين تحت الرقابة القضائية، وفي سياق متّصل فقد كشفت مصادر “آخر ساعة” أنّ القضيّة انفجرت بعد تحقيقات معمّقة باشرتها قوّات أمن ولاية عنابة مفادها وجود شبكة خطيرة مختصّة في منح قرارات الإستفادة من السّكنات العمومية الإيجارية “السوسيال” وذلك مقابل مبالغ مالية أين يقومون بالنّصب على ضحاياهم من خلال سلبهم مبالغ مالية تتراوح بين 10 إلى 20 مليون، مقابل منحهم قرارات الإستفادة من سكنات السوسيال، خاصة المتواجدة على مستوى منطقة خرازة، كما يقوم هؤلاء بإستغلال بعض أفراد هذه الشبكة لوظائفهم في تنفيذ خططهم، من خلال تزوير قرارات الإستفادة أو إستغلال أختام سابقة لإطارات متقاعدين بالولاية، وهو ما جعل القوّات الأمنية تباشر تحرّياتها الأوّلية وتنجح في توقيف المشتبه فيهم، حيث تمكّنت قوات الفرقة الاقتصادية والمالية التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن عنابة قبل أيام قليلة في توقيف أفراد الشبكة التي كشفت مصادر “آخر ساعة” أنها تتكوّن من ستّة أفراد منهم موظّفة تعمل بإحدى المصالح الهامّة بولاية عنابة تمّ إيداعها الحبس المؤقّت مع وضع بقيّة المشتبه فيهم تحت الرقابة القضائية إلى غاية استكمال التحقيقات.

وليد سبتي

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله