الإثنين 08 مارس 2021 -- 20:04

توقيف مسبوق قضائيا بتر إصبع شاب بسكين في شارع “العقيد عميروش” بقي في حالة فرار قبل الوقوع في قبضة أفراد الأمن الحضري العاشر

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تمكن أفراد الأمن الحضري العاشر بعنابة، أمسية الإثنين، من توقيف مسبوق قضائيا اعتدى قبل، بضعة أشهر،  على شاب بواسطة سكين بشارع “العقيد عميروش” ما تسبب في قطع أحد أصابعه، حيث نفذ جريمته بعد أيام فقط من مغادرته الحبس. حيث أوضح المصدر أن الجاني “خ.أ” البالغ من العمر 19 عاما وبعد أيام من مغادرته الحبس الذي قضى فيه أسبوعا، شهر جويلية من السنة الماضية، قبل أن يصدر القضاء حكم عليه بستة أشهر غير نافذة بعد أن أشهر سلاحا أبيضا على مستوى شارع “العقيد عميروش” وتسبب في ترويع المارة، لكن وبعد أيام فقط من مغادرته الحبس ارتكب جريمة أخرى على مستوى نفس الشارع أين تشاجر مع أحد السكان واعتدى عليه بسكين ما تسبب في بتر أحد أصابع يديه، ما استدعى مكوثه في المستشفى لمدة يومين ومغادرته بعجز طبي مدته 45 يوما، أما الجاني فتم من الفرار وبقي متخفيا خشية الوقوع في قبضة الشرطة التي سبق وأن قبضت على “خ.أ” في عدة قضايا إجرامية خطيرة، على غرار تلك التي اقترفها شهر فيفري من السنة الماضية أين قام بتحطيم سبعة سيارات كانت مركونة على مستوى شارع “العقيد عميروش” ببلدية عنابة بواسطة آلة حادة “ساطور” قبل أن يصدر قاضي الأحداث (سنه وقتها 17 عاما) بحقه استدعاء مباشر، أما في شهر سبتمبر من سنة 2019 فقام على مستوى محور “الإخوة كاييل” ونهج “البنفسج” بتحطيم زجاج عدد من السيارات التي كانت مارة من هناك بواسطة سيف وقدم على إثرها للعدالة، خصوصا وأنه كان مبحوث عنه في قضية أخرى تتعلق باعتدائه رفقة شريك له على مواطن ينحدر من ولاية قالمة وسلبه مبلغ من المال يقدر بـ 60 مليون سنتيم ونجح وقتها أيضا في تفادي دخول السجن، غير أنه وبعد أشهر من نجاحه في الاختباء من مصالح الأمن في أماكن مختلفة داخل وخارج الولاية، تمكن أفراد الأمن الحضري العاشر بعد فترة من الترصد وعمل استعلاماتي من توقيفه على مستوى شارع “معطر لخضر” أين تم اقتياده إلى مقر الأمن الحضري العاشر واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه قبل تقديمه، اليوم، أمام الجهات القضائية المختصة بمحكمة عنابة عن تهمة الضرب والجرح العمدي المفضي لعاهة مستديمة وحمل سلاح أبيض محظور، في سياق ذي صلة، أوضح المصدر أن الموقوف قام بمحاولتين فاشلتين للهجرة غير شرعية إلى إيطاليا، حيث قبض عليه في كليهما من قبل حراس السواحل الذين قدم لهم في المرتين هوية مزورة، باعتبار أن “الحرقة” أصبحت ملجئا للمجرمين للفرار من قبضة العدالة.

وحيد هاني

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله