السبت 06 مارس 2021 -- 14:37

“الخضر” للخروج بأقل الأضرار بعد ضمان التأهل للدور الثاني بطولة العالم لكرة اليد: الجزائر – البرتغال (اليوم على 18:00 سا)

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 

يواجه المنتخب الوطني لكرة اليد، مساء اليوم بداية من الساعة 18.00 بالتوقيت الجزائري نظيره البرتغالي، لحساب بطولة العالم التي تحتضنها مصر منذ الأربعاء الفارط، على قاعة العاصمة الإدارية الجديدة في القاهرة، في مباراة قوية وصعبة جدا، أمام متصدر المجموعة الذي فاز في المواجهتين السابقتين على التوالي أمام أيسلندا والمغرب، وسيدخل السباعي الجزائري اليوم لقائه الثالث، على أمل الخروج بأقلّ الأضرار أمام متصدّر المجموعة السادسة، علما أنّ رفقاء بركوس انهزموا بنتيجة ثقيلة جدّا أوّل أمس، في ثاني لقاء لهم في المنافسة أمام إيسلندا (39-24)،  يذكر أن المنتخب الوطني، وضع رجلا للدور الرئيسي بعد تغلّبه في أوّل مباراة له أمام نظيره المغربي بنتيجة (24-23)، حيث يحتل المرتبة الثالثة خلف كلّ من البرتغال وإيسلندا، وفي سياق ذي صلة، قال مسعود بركوس أن مواجهة البرتغال ستكون قوية وصعبة بالنسبة للتشكيلة الوطنية، معتبرا أن المنافس يعد من أقوى المنتخبات الأوروبية والعالمية، غير أن بركوس أكد أنه ورفاقه سيخوضون المباراة بتركيز شديد وسيعملون على تقديم مستويات قوية، ومن ثم تعويض الوجه الشاحب الذي ظهروا به في المباراة الثانية أمام أيسلندا، وحتى إذا خسر زملاء عبد الرحيم برياح في الجولة الثالثة والأخيرة، فإن ذلك لن يمنعهم من بطاقة التأهّل للدور الثاني،  ذلك أن لوائح المنافسة تنصّ على اللّجوء في المقام الأوّل إلى مقياس المقابلات وجها لِوجه، عندما يتعادل المنتخبان من حيث رصيد النقاط، وهنا فازت الجزائر على المغرب في الجولة الأولى بِنتيجة (24-23). مع الإشارة إلى أن منتخب البرتغال تأهّل قبل الأوان للدور الثاني.

أيسلندا تتجاوز “الخضر” بنتيجة عريضة

فشل المنتخب الجزائري لكرة اليد في تحقيق المفاجأة بعد أن سقط أمام نظيره الايسلندي بنتيجة ثقيلة (24-39) وانتهى الشوط الأول (10-22)، في لقاء سار باتجاه واحد، سهرة السبت بالقاهرة، لحساب الجولة الثانية عن المجموعة السادسة للدور التمهيدي لمونديال-2021 بمصر، فبعد تعادل الفريقين خلال الدقائق الأولى (3-3)، تمكن السباعي الايسلندي من توسيع الفارق في ظرف قصير (6-3) فارضا منطقه على رفاق هشام كعباش، واصل الفريق الأوروبي اللعب بطريقة ”هجومية” في ظل الأخطاء الدفاعية الكثيرة للعناصر الوطنية وهذا ما جعله يتقدم في النتيجة وبفارق أوسع (11- 5)، وحاول المنتخب الجزائري تقليص الفارق ولكن قوة وشراسة الخصم، كل هذه المعطيات، جعلت المنتخب الوطني يتأخر في النتيجة بفارق كبير خلال المرحلة الأولى (22-10)، لم تتغير المعطيات خلال الشوط الثاني، حيث واصل المنتخب الأيسلندي السيطرة على أطوار المقابلة من خلال رفع الإيقاع عاليا، وتجسيد تفوقه على كل المستويات بنية توسيع الفارق مجددا، وأبدى السباعي الإيسلندي نيته في الفوز بنتيجة عريضة من خلال تسيير اللقاء لصالحه وفي اتجاه واحد، بعد أن تمكن من إضافة أهداف أخرى جعلته يتقدم وبأريحية كبيرة (35-19)، قبل أن تمكن المنتخب الإيسلندي من إنهاء اللقاء لصالحه (39-24) مسجلا بذلك أول فوز له على أرض “الفراعنة” بعد أن سقط في الجولة الأولى أمام البرتغال،  ولحساب نفس الجولة، فاز منتخب البرتغال في وقت سابق من نهار اليوم أمام المغرب بنتيجة (33-20) الشوط الأول (12-12).

 ج.نجيب

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله