السبت 27 فبراير 2021 -- 8:01

مسيرو قاعات كمال الأجسام يستغيثون  العديد منهم بات مهددا بالافلاس بسبب قرارات الغلق

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.
ناشد العديد من أصحاب قاعات كمال الاجسام والي ولاية عنابة التدخل والسماح لهم بمزاولة نشاطهم خاصة بعد أن باتوا مهددين بالافلاس بسبب قرار الغلق و تمديد فترة الحجر الصحي.في ذات السياق فإنه رغم استئناف قاعات كمال الأجسام بمدينة عنابة لنشاطها إلى أن العديد من مسييريها يستغيثون بسبب قرار الغلق عند الساعة الثالثة مساء و ينتظر مسيرو قاعات الرياضة قرار بالسماح لهم بفتح هذه الفضاءات حتى الساعة الثامنة على الأقل كما أبدوا استعدادهم لتطبيق البروتوكول الصحي الوقائي على الممارسين في حالة استئناف نشاطهم المتوقف منذ شهر مارس الماضي عقب إعلان الحجر الصحي ،بسبب جائحة فيروس كورونا.كما عبر عدد منهم ويتعلق الأمر بمسييري قاعات فيتناس, كمال الاجسام, فنون قتالية ولياقة بدنية عن قلقهم من استمرار قرارت غلق القاعات التي يشرفون عليها باعتبارها مصدر رزقهم الوحيد وهم في انتظار الفرج مع تعهدهم في حالة ما تحقق ذلك ، بتطبيق جملة من التدابير الوقائية كالنظافة و التباعد الجسدي و منع الاستحمام ، تجنبا لانتقال عدوى الفيروس بين الممارسين. و خلال جولة ميدانية قمنا بها إلى عدد من القاعات بمدينة عنابة، كانت أغلبيتها شبه فارغة باستثناء البعض منها التي عرفت إقبالا متوسطا.وفي حديثنا لبعض أصحاب هذه القاعات فقد ارجعوا الغياب إلى عدة أسباب من بينها تخوف الممارسين من الإصابة بالفيروس.ثانيا هو ان اغلب الرياضيين يأتون للقاعات خلال الفترة المسائية بما انهم مرتبطون بالدراسة والعمل وصرح احد اصحاب هذه القاعات بالبوني قائلا بأنهم تضرروا كثيرا من التوقف لأن الفترة كانت طويلة، لكن مع سماعهم قرار الفتح مجددا، شعروا بارتياح كبير لأن طول المدة أثرت عليهم،غير ان هذه الفرحة لم تدم طويلا ليأتي قرار الغلق عند الساعة الثالثة مساء،وتابع أن البدايات جاءت محتشمة بسبب مدة التوقف الطويلة إثر الجائحة، أما عدد المسجلين فقد كان قليلا نوعا ما، وهذا أمر يمكن تفهمه،وأجمع أصحاب بعض القاعات الرياضية بمدينة عنابة أنهم يطبقون البروتوكول الصحي بحذافيره، وأن أي إخلال به ينجر عنه عدم السماح بدخول المنخرط.كما يقومون بتعقيم القاعة والمعدات بعد كل حصة،تاركين بين كل حصة وأخرى فترة 20 دقيقة بهدف التعقيم ، مع التركيز على التباعد خلال التدريبات وتوفير المعقمات في كل زوايا القاعة لتنظيف المعدات عقب استعمالها فورا.غير ان ذلك لم يشفع لهم لتجنب قرار الغلق وهو ما جعلهم يناشدون السلطات العليا بالنظر في وضعيتهم والسماح لهم بمزاولة نشاطهم خاصة ان العديد منهم مهدد بالغلق في حال ما ظل الوضع على ماهو عليه ،كما طالبوا بتعويضهم من الضرر الذي لحق بهم من قرار الغلق مثلهم مثل باقي التجار و الحرفيين .
صالح. ب
Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله