الإثنين 25 يناير 2021 -- 15:37

وقفة احتجاجية تضامنية للعمال المهنيين واداريي التربية بباتنة  نسبة الاستجابة للاضراب تجاوزت 50 في المائة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

نظم اليوم المنظوون تحت لواء النقابة الوطنية للاسلاك المشتركة والعمال المهنيين لقطاع التربية الوطنية بولاية باتنة، وقفة احتجاجية تضامنية مع زملائهم بمتوسطة زيداني عبد الرحمان بمدينة عين التوتة، حيث فاقت نسبة الاستجابة للاضراب عتبة الـ 50 في المائة، بعد ان حرر مكتب باتنة للنقابة بيانا منذ يومين بخصوص الدخول في اضراب مفتوح، نظير ما آل اليه قطاع التربية بالولاية وما يشهده من مشاكل واوضاع حالت دون السير الحسن للتمدرس والعمل، وجاء في نص البيان الصادر عن نقابة الاسلاك المشتركة والعمال المهنيين، الذي تلقت اخر ساعة نسخة منه، انه الاضراب هذا جاء حسبهم بعد استيفاء جميع سبل الحوار سيما الودية منها، مع الوصاية وكذا ما وصفوه بسياسة الصمت المنتهجة سيما فيما تعلق بقضية متوسطة عين التوتة التي تعد النقطة التي افاضت الكاس، اثر ما تعرض له اساتذة وعمال من اهانة بمتوسطة زيداني عبد الرحمان من طرف مديرة ابتدائية الامر الذي خلق حالة من الاحتقان على مستوى فئة الاسلاك المشتركة والعمال المهنيين باقليم دائرة عين التوتة، وما زاد من غضب المحتجين تماطل الجهات المسؤولة في معالجة القضية التي بقيت حبيسة المصالح منذ ما يزيد عن الشهر دون اتخاذ الاجراء المناسب ورد الاعتبار للمعنيين في القضية، لتاتي بذلك الوقفة الاحتجاجية امس والاضراب عن العمل من طرف اداريي الاسلاك المشتركة والعمال المهنيين لقطاع التربية بدائرة عين التوتة، هذا في انتظار ما سيتم اتخاذه من اجراءات بهذا الخصوص سيما من طرف مديرية التربية لولاية باتنة التي تشهد جملة من الانشغالات والمشاكل التي حالت دون اكمال الفصل الدراسي الأول في ظروف جيدة، حيث ميز هذا الاخير جملة احتجاجات وشكاوي من طرف عمال القطاع وكذا التلاميذ وأوليائهم، جراء عديد النقائص والاوضاع غير المرضي عنها، وهو ما جعل عديد المؤسسات التعليمية تدخل في اضراب واحتجاجات متوالية، على غرار ثانوية غضبان الطيب بالشمرة التي امتنع تلاميذها من الالتحاق بمقاعد الدراسة جراء عدم توفر التدفئة داخل الاقسام، خصوصا خلال الايام الفارطة التي وصلت فيها درجات الحرارة الى ما دون الصفر، هذا الى جانب متوسطة قربازي التي اضرب اساتذتها عن العمل مطالبين برحيل مديرة المؤسسة وكذا متوسطة تيمقاد القديمة، التي احتج اساتذتها ودخلوا في اضراب عن العمل مطالبين برحيل مديرها بعد نفاذ سبل التعامل معه، هذا الى جانب عديد الاحتجاجات في بداية الموسم الدراسي البعض منها يتعلق بالبروتوكول الصحي غير المعمول به تزامنا وجائحة ورونا والظروف الاستثنائية التي ميزت الدخول المدرسي الحالي، على غرار عديد القطاعات الاخرى.

شوشان ح

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله