الإثنين 25 يناير 2021 -- 14:43

التماس حبس مدير السكن وزوجة برلماني و أخته سكيكدة:وجهت لهم تهمة الثراء و استغلال الوظيفة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.
التمس وكيل الجمهورية  لدى محكمة سكيكدة الإبتدائية، سجن مدير السكن السابق لولاية سكيكدة   و مدير الوكالة الولائية للتسير والتنظيم العقاري المتواجد في سجن الحراش منذ أشهر 7سنوات حبسا نافذا ، كما تم إلتماس عقوبة 05 سنوات سجنا نافذة  في حق أخت برلماني متواجد بفرنسا وزوجته  و شريكها  في مشاريع سكنية، بصفتها مرقية عقارية، و 05 سنوات سجنا نافذة في حق موظف ،و توبع مدير السكن لولاية سكيكدة  بتهمة سوء إستغلال الوظيفة وإبرام صفقات مشبوهة، ومدير الوكالة الولائية للتسير والتنظيم العقاري بتهمة منح إمتيازات غير مستحقة، بعد أن منح زوجة البرلماني خمسة محلات تجارية بحي مسيون وفيلات في جندارك.اما أخت البرلماني عن حزب الارندي فتوبعت بتهمة الثراء الفاحش وغير المشروع والتأثير على أعوان الدولة في كل الإدارات بإستعمال سلطة أخيها والتهديد بإسمة من أجل الحصول على إمتيازات غير مستحقة. بينما توبع موظف بإحدى بلديات العاصمة بتهمة التزوير وإستعمال المزور، الذي قام بتزوير وثائق إدارية لصالح أخت البرلماني وشريكها.و ذكرت مصادر لجريدة”اخر ساعة”ان الامين الولائي لحزب الارندي و الدراع الايمن لأحمد أويحي و رئيس كتلة برلمانية المتواجد منذ مدة بفرنسا تمكن من الحصول على عقارات ومشاريع بالملايير دون وجه حق بإسم أفراد عائلته، وورط في ذلك زوجته العاملة بميناء سكيكدة التي تبين  امتلاكها عدة  سجلات تجارية لعدة أنشطة اقتصادية وتجارية وإستثمارية وكذا ترقية عقارية حصلت بموجب هذه السجلات على مشاريع وعقارات ضخمة منها مشاريع وقطع أرضية تمكنت منها عن طريق الوكالة العقارية بينما تبين امتلاك شقيقته الموظفة بالصندوق الوطني للعمال الاجراء سجلات تجارية منها ثلاثة ترقيات  عقارية و عدة قطع اراضي و مشاريع سكنية لا تغد و لا تحصى.
حياة بودينار
Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله