الأربعاء 12 مايو 2021 -- 7:00

المئات من مربي الدجاج بجيجل أمام خطر تعليق النشاط بسبب عدم مراعاة الشروط الصحية فيما تحصي الولاية أكثر من 1500 مدجنة أغلبها تنشط بطريقة غير قانونية ...

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

يواجه المئات من مربي الدجاج بجيجل خطر العقوبة والتوقيف عن النشاط بسبب عدم التزامهم  بالتعليمة الوزارية التي تلزم هؤلاء بالخضوع  لحكم القانون والإلتزام بدفتر الشروط الذي ينظم هذا النشاط الذي يعرف فوضى كبيرة على مستوى اقليم ولاية جيجل . وتفرض التعليمة المذكورة والتي صدرت منذ مدة  على ضرورة خضوع مربي الدجاج الذين لازالوا ينشطون بصفة فوضوية الى حكم القانون والإلتزام بدفتر الشروط الذي ينظم هذا النشاط الفلاحي وذلك بعدما أدار هؤلاء ظهورهم لعشرات التعليمات التي وجهت اليهم في وقت سابق من خلال مواصلة النشاط بطريقة فوضوية وبعيدا عن أعين الرقابة الأمر الذي تسبب في مشاكل كبيرة لهؤلاء المربين من جهة ولأطراف أخرى من جهة ثانية . وسيقع هؤلاء المربون الذين يصل عددهم حسب  احصائيات المصالح المختصة بجيجل الى 700 مربي تحت طائلة العقوبات المادية والإدارية التي ستفرض عليهم في حال لم يخضعوا للتعليمة الجديدة ولم يسارعوا الى الإستجابة لمضمونها  ومن ذلك  توقيفهم عن النشاط علما وأن التقارير المتوفرة تؤكد أن أكثر من 50 بالمائة من مربي الدجاج بجيجل لازالوا ينشطون بطريقة غير قانونية بمختلف مناطق الولاية الأمر الذي انجر عنه مشاكل بين هؤلاء وأطراف أخرى سيما في ظل ماتفرزه هذه المداجن الفوضوية من روائح كريهة يصعب تحملها خصوصا أثناء فصل الصيف والتي تفرض على هؤلاء نقلها الى أماكن أخرى بعيدة عن الساكنة وفق ماينص عليه دفتر الشروط وهذا دون الحديث عن ظروف تربية الدواجن بهذه الأخيرة  والتي تفتقد الى أدنى المواصفات الصحية مايجعلها مصدرا للكثيرمن الأمراض التي يتم نقلها للمستهلك بطريقة أو بأخرى في ظل تسويقها العشوائي بعيدا عن أعين الرقابة . هذا وتحصي ولاية جيجل أكثر من 1500 مدجنة بحسب الإحصائيات الرسمية أغلبها تنشط في الظل أو بالأحرى بطريقة غير قانونية ولاتخضع لأي مراقبة بيطرية الأمر الذي حوّلها الى مصدر خطر على الصة العامة بعاصمة الكورنيش بفعل ماتسوقه من دجاج غير مرافق ولايتوفر على الشروط الصحية المطلوبة .

م / مسعود

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله