السبت 10 أبريل 2021 -- 19:39

المئات من أصحاب الدخل الضعيف يحتجون بجيجل بسبب اسقاطهم من قوائم المستفيدين من السكن الإجتماعي أجورهم تتجاوز 24 ألف دينار بقليل ...

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

وجد المئات من الموظفين الذين تزيد مرتباتهم عن  24 ألف دينار بولاية جيجل أنفسهم خارج قوائم المستفيدين من السكن الإجتماعي حيث أعلموا من قبل لجان الدوائر باستحالة حصولهم على سكن اجتماعي خلال عمليات التوزيع المقررة خلال الأيام المقبلة وذلك تحت طائلة القانون القديم الذي حرم من تفوق أجورهم  الرقم المذكور ولو بدينار واحد من حق الإستفادة . واذا كان الآلاف من الموظفين البسطاء قد استبشروا خيرا بقرار الرئاسة القاضي بالغاء الضريبة على الأجور التي تقل عن 30 ألف دينار مما سمح لهؤلاء بالإستفادة من زيادات قليلة في أجورهم فان هذه الزيادة أضحت نقمة حقيقية على طالبي السكن الإجتماعي أو بالأحرى المئات منهم بعدما أبلغوا مؤخرا باستحالة حصولهم على سكن بداعوى أن أجورهم أضحت تفوق ال24 ألف دينار ،وقد تواصل العشرات من هؤلاء مع ” آخر ساعة” من أجل ابلاغ تذمرهم للسلطات من هذا القرار مؤكدين بأن  الزيادة الناجمة عن الغاء الضريبة عن الأجور التي تقل عن 30 ألف دينار رفعت أجور أغلبهم الى مافوق 24 ألف دينار بقليل غير أن ذلك أدرجهم عنوة في خانة الممنوعين من الحصول على سكن اجتماعي ، وقال أحد هؤلاء وقلبه يعتصر ألما وحسرة بأن أجره أضحى بعد الزيادة الأخيرة في حدود 24700دينار جزائري ومع ذلك فانه أبلغ باستحالة منحه سكن اجتماعي طالما أن أجره الذي كان قبل الزيادة الأخيرة أقل من 20 ألف دينار أضحى يفوق الحد الأقصى  المنصوص عليه في  القانون الذي يحدد الشرائح المعنية بالإستفادة من السكن الإجتماعي . وأكد المعنيون في حديثهم مع آخر ساعة بأنه من غير المعقول أن تساهم الزيادات الأخيرة التي مست أجورهم وعلى ضآلتها في حرمانهم من حلم العمر وأنهم مستعدون للتنازل عن هذه الزيادة اذا كان ذلك سيسمح لهم بالحصول على سكنات اجتماعية متسائلين ما ان كان موظف بسيط يتقاضى أجر زهيد يتجاوز ال24 ألف دينار بقليل شراء سكن أو  التكفل ببناء منزل يحميع وعائلته من حر الصيف وبرد الشتاء مايعني بأنه حان الوقت لإلغاء هذا القانون الذي حرم الآلاف  من حق مشروع ولاغبار  عليه .

م / مسعود

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله