الثلاثاء 13 أبريل 2021 -- 5:08

العائلات السطايفية تفضل التداوي بالأعشاب بدل التوجه للمستشفيات في ظل انتشار وباء كورونا 

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.
تعرف محلات بيع الأعشاب و التوابل بمختلف بلديات ولاية سطيف خلال هذه الأيام إقبالا منقطع النظير ،للمواطنين الذين أصبحوا يفضلون التداوي بإستعمال الأعشاب والتوابل نظرا لفعاليتها وتفادي التنقل إلى المستشفيات و العيادات الطبية الخاصة خوفا من انتقال عدوى فيروس كورونا. و اكد  بعض المواطنين ان اكثر انواع الاعشاب استهلاكا بمنطقة ولاية سطيف خلال هذه الفترة و تقريبا منذ بداية انتشار وباء كورونا هي القرنفل الجبلي،النعناع ،الزعتر،الزنجبيل بالإضافة الى استعمال الزيوت المستخلصة من النباتات على غرار زيت القرنفل و زيت الليمون و زيت النعناع غيرها من الزيوت و الاعشاب الطبيعية التي تستعمل عادة في معالجة حساسية الصدرية و الانفلونزا الموسمية .و هي المواد التي كان يتداوى و يتسعين بها  الاجدادنا في القدم واثبتت نجاعتها عبر التاريخ في القضاء على مختلف الامراض ،و مع انشار وباء كورونا عادت معظم العائلات الى استعمال هذه الاعشاب بقوة ،خاصة و ان هناك العديد من الروايات تؤكد بان بعض الاشخاص تماثلوا للشفاء من فيروس كورونا بعد تناولهم لبعض الاعشاب، كما تؤكد روايات اخرى ان الاكثار من تناول بعض الانواع من الاعشاب التقليدية يقوي المناعة و يجنب متناولها الاصابة بالوباء . ويرجع عدد من المختصين في مجال الأعشاب والعطارين هذا الإقبال الكبير على التداوي بالأعشاب، إلى انتشار جائحة كورونا هذه السنة، وعدم التوصل إلى أدوية فعالة للقضاء على الفيروس، بالإضافة إلى تكلفتها المادية الرخيصة، و يعتقد البعض أن تلك الأعشاب قادرة على الوقاية من الإصابة بـ”كوفيد19″ وعلاجه. و في جانب اخر نجد العديد من الأشخاص يرفضون فكرة التدواي بالأعشاب ويقولون أنها  مجرد خرافات،ما لم تصدر بشأنها دراسة علمية تؤكد فعاليتها في علاج الفيروس،و بين هذا و ذاك يبقى تتبع الشروط الصحية و الوقائية احسن حل لتجنب الاصابة بهذا الفيروس الخطير.
ايمن ر
Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله