الثلاثاء 13 أبريل 2021 -- 4:44

مشروع التهيئة ب”عزيزي أحمد” بالشرفة يرواح مكانه منذ عهد الوالي السابق بسقوط الأمطار تحول وسط الحي إلى برك مائية 

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.
يشتكي سكان حي “عزيزي أحمد”ببلدية الشرفة بعنابة من توقف الأشغال بمشروع التهيئة الداخلية الذي كان أنطلق وتوقف في عهد الوالي السابق” توفيق مزهود”. ويقول سكان الحي أن جميع المناشدات لم تشفع لهم من أجل عودة إستئناف الأشغال بمشروع تعبيد الطرقات الداخلية للحي بعدما تم وضع الحصى وإنصراف المقاولة إلى سبيل حالها دون إتمام عمليات الإنجاز مند أزيد من سنة و بسقوط الأمطار تحول وسط الحي إلى برك مائية وتحول فرح السكان إلى معاناة حقيقية زادت حدتها سوءا مع التقلبات المناخية الأخيرة.و دعا السكان السلطات الولائية بالتدخل وتمكين الحب من التهيئة الداخلية من خلال تعبيد الطرقات والمسالك و إنجاز مشروع الأرصفة والإنارة العمومية للحي. من جهته أكد النائب بالبرلمان “دايرة عبد الوهاب” في مراسلة موجهة لوالي عنابة تلقت “أخر ساعة” أمس نسخة منها أنه في إطار برنامج تنمية مناطق الظل بولاية عنابة إستفاد حي” عزيزي أحمد” ببلدية الشرفة من مشروع توسعة لأقسام مدرسة إبتدائية، وهو المشروع الذي عند إنطلاقته شهر أكتوبر الفارط ، أستبشر به السكان خيرا ، لكون الأخير، سيخفف من ظاهرة الإكتظاظ، لكن للأسف_ يقول_ توقف المقاول بعد حفر الأساسات عن العمل، طالبا إعادة النظر في القيمة المالية المخصصة ، لهذا مشروع وذلك لطبيعة الأرضية، التي تحتاج الى إضافات ، وبسقوط الأمطار تحول موقع المشروع، إلى مايشبه “بحيرة كبيرة ” باتت تهدد سلامة السكان خاصة الأطفال . وأضاف بأنه عند زيارته للحي، لاحظ توقف الأشغال بالمشروع بشكل كلي، فضلا عن أن المشروع المخصص التوسعة يبعد عن المدرسة الأم لأكثر من 100 متر ، و عليه سكان حي “عزيزي أحمد” يلتمسون من الوالي ، التدخل وتسجيل مدرسة جديدة، للطور الإبتدائي وذلك للقضاء النهائي على مشكلة الإكتظاظ، مع العلم أن وعاء عقاري لبناء مدرسة متكاملة متوفر بالحي زيادة عن المطالبة بتسجيل متوسطة، أو ملحقة مدرسية للطور المتوسط، حيث أن أبناءهم يعانون من مشقة التنقل يوميا للدراسة بمتوسطة” حسيبة بن بوعلي” بالشرفة مركز، و التي تعاني من إكتظاظ رهيب، حيث يصل عدد المتمدرسين بها 900 تلميذ، مما يحرم أبناء المنطقة من الجودة التعليمية،و القدرة على التحصيل العلمي، زيادة عن غياب ظروف العمل المناسبة للجماعة التربوية زيادة، عما يكلف البلدية في كل موسم دراسي جديد، أموال كبيرة ، يتم صرفها على النقل المدرسي، الذي هو غير كاف مع العدد المعتبر  والمتزايد للتلاميذ ، وكل ذلك يزيد من الأعباء المالية ، على أولياء التلاميذ. كما أكد أن السكان يطالبون بالنظر في وضعية مشروع تهيئة الطرقات الداخلية للحي و المتوقف ، حيث يعلق عليهم السكان أمالا كبيرة، لبعث هذا المشروع من جديد .بحسب ماجاء في المراسلة.
عادل أمين
Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله