الإثنين 25 يناير 2021 -- 15:44

الجزائرية للمياه تواصل حملة القضاء على التوصيلات غير شرعية و تحصيل الديون التي بلغت 260 مليار  فيما فاقت 30 مليار بالبوني

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.
تواصل الجزائرية للمياه وحدة عنابة حملة تحصيل الديون المستحقة عبر وكالتها التجارية لتشمل جميع احياء ولاية عنابة حيث بلغت ديون المؤسسة لدى زبائنها 260 مليار وببلدية البوني فاقت 30 مليار،وقد تواصلت حملة تحصيل الديون بالوكالة التجارية البوني و الصفصاف ،كما باشرت مصالح المؤسسة عملية القضاء على التوصيلات الغير شرعية على مستوى احياء عين جبارة ، بوشارب اسماعيل و البركة الزرقاء ،كما مست احياء عنابة على غرار حي سيدي عاشور، وحسب المكلف بالاعلام فإنه هناك إجراءات ردعية لاسترجاع الديون والقضاء على التوصيلات الغير شرعية،واضاف أن قيمة الديون ببلدية البوني بلغت 33 مليار ،من بينها مليار و 100 مليون بمنطقة عين جبارة، و 900 مليون بالبركة الزرقاء ،وتابع أن عملية تحصيل الديون المستحقة لدى الزبائن العاديين والمؤسسات، المحلات التجارية متواصلة عبر الوكالة التجارية الصفصاف حيث مست احياء السهل الغربي على غرار حي 1028 مسكن، 1276 مسكن ، والاحياء المجاورة ،في الأخير تنوه الجزائرية للمياه زبائنها بضرورة التقرب من الوكالة التجارية وبالتحديد مصلحة المنازعات قصد تسوية الديون المتراكمة على عاتقهم.اين سيجدون كل التسهيلات ولكل حسب حالته الخاصة وهذا بالتعاون فيما بينهم لتسوية الوضعية .من جانب آخر تدخل هذه العملية ،في إطار سياسة تحصيل الديون المتراكمة لدى الزبائن في مختلف الأحياء بمدينة عنابة على أن تتبع بإحالة ملفات المقصرين في تسديد ديونهم على العدالة.كما أن هذه العملية ستسمح لها،بالتقرب أكثر من انشغالات الزبائن ببلدية البوني والصفصاف .حيث سيتمكن أعوانها المكلفون بتنفيذ العملية من تسجيل التسربات الحاصلة قصد التدخل لإصلاحها إلى جانب الكشف عن التوصيلات غير الشرعية بشبكة المياه وإزالتها مع إحالة مرتكبيها على العدالة.و يعتبر الربط العشوائي وغير الشرعي من أهم العوامل التي أضرت بشبكة توزيع المياه نظرا لما تحدثه من تسربات تضعف قوة الضخ وتنقص كمية المياه الموزعة للزبائن. هذه الظاهرة السلبية التي تسجل أغلب حالاتها على مقربة من البناءات الفوضوية التي يعمد قاطنوها إلى إنجاز توصيلات غير شرعية على القنوات الرئيسية للتزويد بالمياه في جنح الليل، مستعملين وسائل بدائية وغير قانونية وبعيدة كل البعد عن المعايير التقنية المفروضة في مثل هذه العمليات. الأمر الذي يؤثر سلبا على توزيع المياه في مختلف الأحياء. ما أدى في عدة مناسبات إلى تذبذب تزويد بالمياه والإضرار بالجهد الذي تبذله الشركة للحيلولة دون تكرار تجارب أزمات العطش التي طالما عانت منها المدينة سابقا.
صالح. ب
Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله